احتفل بولادة الطفل الملكي الجديد في زيارة إلى الحدائق الملكية المذهلة

Sunday 30 June 2019

احتفل العالم بولادة أول طفل لدوق ودوقة ساسكس. ولد ابن الأمير هاري في تمام الساعة 5:26 صباحاً يوم 6 مايو، وكان يزن 7 أرطال و3 أوقية، لمَ لا تكتشف المزيد عن أسماء الأطفال الملكيين ومعانيها هنا، أو ألقِ نظرة على أفضل هدايا الأطفال الملائمة للعائلة المالكة، أو لتجربة من العمر، لا تضيّع فرصة زيارة الحدائق الملكية فهي مكانك المنشود لتمضي أجمل الأوقات مع كافة أفراد العائلة.

هايد بارك

حديقة هايد بارك هي المكان المثالي الذي يلبي أذواق الجميع حيث ستعشق مناظر حديقة الورود الرائعة وستمضي أوقاتاً ممتعة عندما تركب على متن الزورق في بركة سربنتين. تغطّي الحديقة مساحة 350 فداناً في قلب مدينة لندن، وتمتد من محجّة التسوق ماربل آرك عند سفح شارع أكسفورد وصولاً حتى شوارع المصمّمين المعروفة باسم نايتسبريدج، مما يجعلها المكان المثالي لقضاء فترة ما بعد الظهر في أجواء مفعمة بالحياة بعد التسوّق. تُعدّ الحديقة موطناً لنافورة ديانا التذكارية التي شيّدت تكريماً للأميرة ديانا، كما تضمّ ركن الخطباء المعروف. خصّصت الحديقة موقعاً رسمياً للخطابة والمناقشة العامة بموجب قانون صدر عن البرلمان عام 1872، وقد جذب الركن خطباء مفوهين مثل كارل ماركس وجورج أورويل. جدير بالذكر أن هذا الركن متاح لأيّ شخص يرغب في مناقشة القضايا القديمة والجديدة. يمكن للزوّار الذين يتطلعون إلى ممارسة الرياضة مع أطفالهم التوجه إلى الملعب أو ممارسة الرياضة في مركز التنس والرياضات، قبل تناول الطعام في أحد المقاهي الجميلة. تحتضن الحديقة أنواعاً مختلفة من الحيوانات البرية، وتُعدّ وجهة مثالية لعشاق الطبيعة الذين يرغبون في مشاهدة البجع الأسود والقرقف طويل الذيل والسناجب الظريفة، من دون أن ننسى أنها وجهة للأنشطة تفتح أبوابها طوال العام.

حدائق قصر كنسينغتون

لا تبعد حدائق قصر كنسينغتون الرائعة سوى مسافة قريبة عن هايد بارك. تقدّم الحدائق التي شكّلت سابقاً جزءاً من حديقة هايد بارك لمحة مميزة عن الثقافة المعاصرة لعشاق الفنّ، وذلك في صالة عرض سربنتين وصالة عرض سربنتين ساكلر الجديدة التي تبلغ مساحتها 900 متر. إلى جانب التغيير المستمر في رزنامة المعارض، تضمّ صالات العرض هذه مكتبة كوينغ بوكس ومتجر سربنتين حيث يمكن لهواة التجميع التعرّف إلى أحدث أعمال الفنانين الجدد والمحترفين وشراء ما يحلو لهم منها. ولكلّ من يرغب في استكشاف تاريخ العائلة المالكة، تنتظره غرف الملك الفاخرة وغرف الملكة الفاخرة في قصر كنسينغتون الذي شكّل سابقاً منزلاً لميغان وهاري وهو حالياً منزل دوق ودوقة كامبريدج. ويمكنك أيضاً أن تزور نصب ألبرت التذكاري. تم بناء هذا النصب إحياء لذكرى وفاة الأمير ألبرت عام 1861، وهو أحد أجمل المعالم المعمارية المذهلة التي تعكس العمارة الفيكتورية في المدينة. أما إذا كنت مسافراً مع أطفالك فتتوفر مجموعة من الأنشطة الممتعة مثل التجول في حديقة الخضروات في المنتزه ومشاهدة الدجاج وحتى استكشاف عالم بيتر بان في ملعب ديانا التذكاري، وهو موطن للعديد من المنحوتات الرائعة وقطار وسفينة قراصنة ضخمة مستوحاة من حياة البطل الخيالي السير جايمس ماثيو باري.

 

حديقة ريتشموند

تغطي حديقة ريتشموند مساحة شاسعة تبلغ 2500 فدان، وتضم أكثر أنواع الحيوانات البرية والنباتات تنوعاً في المدينة. إلى جانب قطعان الغزلان الحمر الرائعة، يمكنك مشاهدة بعض أنواع الحيوانات غير المعروفة مثل خنافس الآيل النادرة والمعرضة للانقراض. يعود أصل هذه الخنفساء المهددة بالانقراض إلى بريطانيا وهي اتّخذت من الحديقة موطناً لها، وبالتالي تمّ تخصيص الحديقة كمحمية طبيعية وطنية. ومن الحيوانات ننتقل إلى الأنشطة الممتعة، حيث سيستمتع الزوار بأوقاتهم من خلال ركوب الخيل والدراجات الهوائية والتزلج الشراعي على الماء وحتى عند ممارسة رياضتهم المفضّلة في ملعب ريتشموند بارك للجولف. بعد أن خضع الملعب مؤخراً لعملية ترميم بقيمة 3 ملايين جنيه إسترليني، أصبح يضمّ نادياً صديقاً للبيئة مع مطعم مفتوح واستراحة تطلّ على مناظر ملعب الجولف الرائعة ومتنزه مترامي الأطراف.

منتزه بوشي

يشتهر منتزه بوشي بكونه أيضاً موقع مخيّم غريفيس، وهو القاعدة التي خطّط فيها الجنرال أيزنهاور عملية الإنزال في نورماندي، أما اليوم فيشتهر بشارع تشيستنات ونافورة ديانا. بُنيت النافورة البرونزية والرخامية الرائعة عام 1637 تكريماً لهنرييت ماريا زوجة الملك تشارلز الأول، وتم نقلها عام 1713 إلى شارع تشيستنات الذي يمتد على مسافة ميل واحد ويكتنز أشجار الكستناء من تصميم السير كريستوفر رن. يزخر المنتزه بالحيوانات ويتمتّع بتاريخ عريق، فيشاهد الزوار الغزلان الحمراء والسمراء، والحدائق المائية ومنظر الغابات، والمروج والجداول. تُعدّ هذه الوجهة الخلابة موطناً لعدد كبير من أنواع الطيور والحيوانات مثل نقار الخشب والبوم الأسمر وفراشات المروج نادرة الوجود.

حديقة سانت جيمس

تقع حديقة سانت جيمس بين قصر باكنجهام وطريق وايت هول، وهي الوجهة المثالية للاسترخاء والاستمتاع بمشاهدة المعالم السياحية في قلب المدينة. لا تضيّع فرصة مشاهدة موكب حرس الخيالة حيث يتم تنظيم المهرجان السنوي لفصل الربيع المعروف باسم "Trooping of the Colour" كل عام احتفالاً بعيد ميلاد الملكة الرسمي، وادخل إلى المول أو تجول في حدائق قصر باكنجهام التذكارية. تم إنشاء الحدائق عام 1901 كتذكار للملكة فيكتوريا، وجدير بالذكر أنه يتم الاستعانة بها دائماً كخلفية عند تصوير التقارير الإخبارية وتغطية الأحداث المتعلقة بالقصر الملكي. تنزه فوق الجسر الأزرق وشاهد البط والإوز ودجاجة الماء خضراء القدمين، أو امشِ بمحاذاة البركة نحو شارع داونينغ وتأمل طيور البجع المقيمة في الحديقة. تم إدخال الطيور الوردية لأول مرة إلى الحديقة عام 1644 على يد السفير الروسي، وهي طيور تتمتع بحرية التجول في أنحاء المكان، ولكن يمكن للزوار أن يعثروا عليها عادة على ضفاف البركة أو أثناء تناولها الطعام في وقت الإطعام (2:30 بعد الظهر - 3:00 بعد الظهر يومياً). إنّه فعلاً المكان المنشود إذا كنت ترغب في الاسترخاء بين أحضان الطبيعة والزهور، أو يمكنك أن تختبر تجربة تناول طعام تقليدية في مقهى سانت جيمس الذي يوفر أجواء مريحة وإطلالات جميلة على الحديقة بفضل نوافذه التي تمتد من الأرض حتى السقف.

حديقة ذا جرين

لا تبعد حديقة ذا جرين عن حديقة سانت جيمس سوى مسافة قصيرة، وهي مكان جميل للاسترخاء تحديداً عندما تختار الجلوس في أحد مقاعد الاستلقاء التقليدية المزيّنة بخطوط في الحديقة. تُعدّ هذه الوجهة الرائعة غنيّة بالتراث البريطاني ومكاناً رائعاً لمحبّي استكشاف تاريخ الحرب. تفضّل بزيارة النصب التذكاري لجنود الحرب الكنديين الذين قاتلوا إلى جانب القوات البريطانية في الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، أو توجه إلى بوابة كندا التي تعدّ بمثابة نصب تذكاري للملكة فيكتوريا ورمز لمساهمة كندا في الإمبراطورية البريطانية السابقة. في المقابل، بوسعك أن تقوم برحلة لمشاهدة النصب التذكاري للقوات الجوية الملكية الذي شُيّد تكريماً لـ55573 جندياً في قيادة القاذفات الذين لقوا حتفهم أثناء الحرب.

حديقة "ريجنت"/ تلة بريمروز هيل

تشتمل حديقة ريجنت على أربعة ملاعب للأطفال، وملعب للتنس وكرة الشبكة، ومتجر لاستئجار القوارب العادية وقوارب البيدالو الصغيرة، بالإضافة إلى مركز رائع للرياضات لكلّ من يبحث عن مكان لممارسة الأنشطة والاستكشاف في قلب المدينة. ولمحبي الثقافة حصّة أيضاً مع مسرح في الهواء الطلق يقدّم عروضاً كوميدية وغنائية ويعرض أفلام السينما من مايو حتى سبتمبر. ويمكن للزائر أن يتأمّل منظر الأزهار الرائعة والنوافير المتدرجة ذات التصميم الهندسي المميز في أفنيو جاردنز أو يستنشق رحيق أكثر من 12000 وردة بينما يتجول في أنحاء حدائق الملكة ماري. ويستطيع عشاق الحياة البرية التوجه إلى حديقة الحيوانات "زد أس إل لندن" وتأمل الحيوانات الغريبة والمحلية على حدّ سواء. ولا ترضَ الذهاب من دون التقاط صور تخطف الأنفاس عندما تقف على قمة بريمروز هيل. شكّل التلّ سابقاً موقعاً للمبارزات ومعارك الشرف، ويصل ارتفاعه إلى 63 متراً فوق مستوى سطح البحر، موفراً بالتالي مناظر خلابة تطلّ على المدينة.

حديقة غرينتش

تشتهر حديقة غرينتش بكونها موقع خطّ الزوال الرئيسي الذي به يتم قياس كل موقع في العالم، من دون أن ننسى أنها معروفة بإطلالاتها المذهلة على المدينة. وللراغبين في اكتشاف المزيد عن موطن توقيت جرينتش وأصل العالم، يمكنهم استكشاف المرصد الملكيالذي يضمّ مركز علم الفلك والقبة السماوية، أو زيارة مبنى فلامستيد، منزل أول عالم فلكي جون فلامستيد. بالإضافة إلى ذلك، تُعتبر الحديقة الأقدم للغزلان في لندن، ومكاناً مثالياً لمحبّي الطبيعة. شاهد قطعان الغزلان الحمراء والسمراء في حديقة الغزلان، واستكشف حديقة الورود وتجوّل في بستان الملكة الذي يعد موطناً لأنواع أشجار الفاكهة القديمة التي يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر. تقع الحديقة في قلب غرينتش وتزخر بالعديد من المتاجر والمقاهي والمطاعم، كما أنها قريبة من معالم رائعة مثل منزل الملكة، والمتحف البحري الوطني والكلية البحرية الملكية القديمة التي تتميّز بقاعتها الرائعة المزيّنة بالرسوم.

حدائق برج فيكتوريا

تقع هذه الحديقة الملكية الأقل شهرة بين نهر التايمز ومجلسَي البرلمان، وهي واحة خضراء صغيرة في قلب المدينة. في الحديقة، تتربّع الأنصاب التذكارية التي تكرّم ذكرى إميلين بانكهورست، إلغاء العبودية، والتحرّر من الاضطهاد خلال حرب المائة عام، وتُعدّ موقعاً للاحتفاء بالحقوق المدنية والحرية. ابتعد عن صخب المدينة وزُر المعالم الأثرية واسترخ تحت الأشجار المُزهرة، أو توجه مع أفراد عائلتك إلى ملعب هورسفيري الذي يضمّ حفراً رملية وأراجيح، ومكاناً مخصصاً للألعاب المائية.

 

Latest Blogs

أنشطة يمكن الاستمتاع بها خلال الفترة التي يجري فيها سباق جائزة بريطانيا الكبرى

Goodwood Festival of Speed 1
أنشطة يمكن الاستمتاع بها خلال الفترة التي يجري فيها سباق جائزة بريطانيا الكبرى

استكشف أروع الأنشطة المتوفّرة في الهواء الطلق في لندن ومانشستر

استكشف أروع الأنشطة المتوفّرة في الهواء الطلق في لندن ومانشستر

رحلة ثقافية مميّزة في أرجاء المدينة خلال مهرجان مانشستر الدولي

رحلة ثقافية مميّزة في أرجاء المدينة خلال مهرجان مانشستر الدولي

أفضل الأماكن لاحتساء القهوة في لندن

Coffee
أفضل الأماكن لاحتساء القهوة في لندن

أنشطة مسائية في لندن لتجربة عائلية رائعة!

أنشطة مسائية في لندن لتجربة عائلية رائعة!