كيف تحظى بتجربة ملكية للإحتفال بعيد الميلاد في بريطانيا؟

by Emma Field
Monday 10 December 2018

يحتفل أفراد العائلة الملكية بالتقاليد الميلادية كأي عائلة أخرى، بدءاً من الهدايا المميّزة وصولاً إلى لعبة تخمين الكلمات ووجبات الغداء السابقة لعيد الميلاد. بيد أنّه وبخلاف العائلات الأخرى، اعتاد أمثال الأمير ويليام وكايت والأمير هاري تمضية موسم الأعياد في قصور وقلاع بريطانيا، حيث ابتكروا صيحات ميلادية انتشرت في كافة أصقاع العالم.

 

  1. الاحتفالات في قصر ساندرينجهام

تحتفل الملكة كل عام بعيد الميلاد مع أبنائها، وأحفادها والآن مع أبناء أحفادها في قصر ساندرينجهام الريفي، ليناهز عدد المجتمعين 25 ضيفاً! يصل أفراد العائلة عشيّة عيد الميلاد على التوالي. تمضي العائلة يوم عيد الميلاد بطريقة رسمية تنطوي على تغيير الملابس لما يصل إلى سبع مرات لزيارة الكنيسة، وتناول الوجبات والتنزّه. لذا تُعدّ عشية عيد الميلاد وقتاً للمرح والتسلية حيث يجتمع كافة أفراد العائلة لتزيين شجرة العيد، وممارسة لعبة تخمين الكلمات (وهي اللعبة المفضّلة لدى الملكة) وتبادل الهدايا. يُفتح قصر ساندرينجهام، والحدائق، والكنيسة والمتحف أبوابه أمام الزوّار خلال شهر مارس ولغاية شهر أكتوبر من كل عام في غياب أفراد العائلة الملكية. كما يفتح مركز الزوّار والمتجر على مدار العام لتستطيع شراء هدية تذكارية تضفي لمسة ملكية على احتفالاتك في الديار.

 

  1. الاحتفالات السابقة لعيد الميلاد في قصر باكنغهام

Buckingham Palace in the snow

  1.  

ماذا تفعل حين لا تستطيع جمع كل أفراد عائلتك حول مائدة الطعام يوم عيد الميلاد؟ لا حلّ سوى الاحتفال بعيد الميلاد عدّة مرات! لذا، تُقيم الملكة عادةً تجمّعاً عائلياً موسّعاً في قصر باكنغهام في مطلع شهر ديسمبر. وفيه يجتمع حوالي 50 فرداً من أفراد العائلة الذين لا يستطيعون الذهاب إلى قصر ساندرينجهام لتناول غداء عائلي سابق للعيد.

صحيح أنّك لا تستطيع المشاركة في الغداء الملكي، غير أنّه يمكنك القيام بإحدى الجولات الميلادية تحت إشراف مرشد لزيارة الغرف الفاخرة في القصر، وهي فرصة ذهبية لأنّ الغرف لا تُفتح عادةً إلا في فصل الصيف. ولا تفوّت مشاهدة طقوس تغيير الحرّاس في قصر باكنغهام. يعكس الجنود بستراتهم الحمراء الزاهية روحاً ميلادية يعجز اللسان عن وصفها، فيما يعتمرون قبعات من الفرو تقيهم برد الشتاء القارس.

 

  1. روح الميلاد في قصر أوزبورن

كان قصر أوزبورن الوجهة المفضلة لدى الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت لتمضية موسم العيد برفقة العائلة. أمضى أفراد العائلة الملكية الفيكتورية الأسابيع السابقة لعيد الميلاد في هذا القصر، وفيه بدأت قصة عدة تقاليد ميلادية ما زال البريطانيون يحافظون عليها حتى يومنا هذا. ابتكر هذا الثنائي الملكي أو أشاع بعضاً من أبرز التقاليد التي نتّبعها اليوم، بدءاً من تبادل الهدايا والبطاقات وصولاً إلى تزيين الأشجار.

يُعدّ شهر ديسمبر الوقت المثالي لزيارة قصر أوزبورن. تنتشر الأشجار المزيّنة في كل غرف القصر وتزخر الطاولات بأشهى المأكولات المستوحاة من العيد وكأنّ الملكة فيكتوريا وأبناءها ما زالوا يقطنون فيه.

 

  1. تقاليد الشجرة في قلعة ويندسور

أمضت الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت عيد الميلاد في قلعة ويندسور، ومنها انتشر تقليد شجرة الميلاد. فقد نشر ملحق الميلاد عام 1848 لمجلة "ذا إلوستريتد لندن نيوز" صورة لفيكتوريا وألبرت وعائلتهما مجتمعةً حول شجرة الميلاد في قلعة ويندسور. وسرعان ما راحت الأُسر في أرجاء البلاد تحذو حذوهم.

تكتسي قلعة ويندسور بزينة الميلاد حتى شهر يناير كما لو أنّها مزيّنة لولي العهد في أوائل القرن التاسع عشر. هذا وتستكنّ في وسط قاعة سانت جورج شجرة مدهشة من نوع نوردمان فير متلألئة بالأضواء والزينة الذهبية.

 

  1. أكوام من الهدايا في قصر كنسينغتون

كانت الملكة فيكتوريا تعشق الهدايا. ففي الفترة السابقة لحكمها، شاع تبادل الهدايا البسيطة كالفاكهة والمكسرات بمناسبة رأس السنة. إلا أنّه وبفضل الملكة فيكتوريا، باتت الهدايا جزءاً لا يتجزأ من عيد الميلاد في تلك الفترة. اعتادت فيكتوريا وألبرت كل عام اختيار هدايا فخمة تُعرض على الطاولات بطريقة ملفتة للنظر. وما زال بإمكانك مشاهدة بعض الهدايا المعروضة في قصر كنسينغتون.

قُم بزيارة قصر كنسينغتون بين عيد الميلاد ومطلع العام الجديد حين تكون الغرف مزيّنة بديكور ميلادي مستوحى من الحقبة الفيكتورية فيما تصدح ترانيم الميلاد المبهجة.

 

  1. تذوّق الديك الرومي من قائمة الطعام الخاصة بعيد الميلاد في قصر هامبتون كورت

كان الملك هنري الثامن أول شخصية ملكية تتناول الديك الرومي على طاولة العيد في قصر هامبتون كورت على الأرجح، بعدما دخلت هذه الطيور إنجلترا للمرة الأولى في عشرينيات القرن السادس عشر. علاوة على ذلك، كانت المآدب في الحقبة التيودورية واسعة وغنيّةً بالأصناف، وقد انطبق الأمر على عيد الميلاد أيضاً.

شارِك في الاحتفالات المبهجة التي تُقام في قصر هامبتون كورت الذي يرتدي حلّة عيد الميلاد مع ديكور مميّز وموسيقى رائعة وراقصين يؤدّون أحلى العروض.

 

Author

Latest Blogs

أنشطة يمكن الاستمتاع بها خلال الفترة التي يجري فيها سباق جائزة بريطانيا الكبرى

Goodwood Festival of Speed 1
أنشطة يمكن الاستمتاع بها خلال الفترة التي يجري فيها سباق جائزة بريطانيا الكبرى

استكشف أروع الأنشطة المتوفّرة في الهواء الطلق في لندن ومانشستر

استكشف أروع الأنشطة المتوفّرة في الهواء الطلق في لندن ومانشستر

رحلة ثقافية مميّزة في أرجاء المدينة خلال مهرجان مانشستر الدولي

رحلة ثقافية مميّزة في أرجاء المدينة خلال مهرجان مانشستر الدولي

احتفل بولادة الطفل الملكي الجديد في زيارة إلى الحدائق الملكية المذهلة

احتفل بولادة الطفل الملكي الجديد في زيارة إلى الحدائق الملكية المذهلة

أفضل الأماكن لاحتساء القهوة في لندن

Coffee
أفضل الأماكن لاحتساء القهوة في لندن