أحدث المعلومات عن COVID-19 والسفر إلى المملكة المتحدة.

  • هذا وضع سريع الحركة. أفضل مصدر للمعلومات للحصول على أحدث نصائح السفر إلى المملكة المتحدة هو موقع حكومة المملكة المتحدة ، والذي يتم تحديثه بانتظام.
  • · يمكن للزائرين الذين لديهم أسئلة أو مخاوف متعلقة بالصحة الفردية عندما يكونون في المملكة المتحدة، الوصول إلى أحدث المعلومات والإرشادات من Public Health England ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة.
  • · نقوم أيضًا بتحديث موقعنا بانتظام بالتطورات الأساسية المتعلقة بالسفر.
  • إذا كانت لديك مخاوف بشأن تأثير تفشي COVID-19 على خطط السفر الحالية ، فيرجى مراجعة شركة الطيران أو مشغل الرحلات السياحية أو خط الرحلات البحرية أو غيره من مزودي وسائل النقل والإقامة حسب الاقتضاء. قد يكون لمقدمي الخدمات الفردية متطلباتهم الخاصة للعملاء أو الركاب للوفاء بها.

الموسيقى في لندن

تحتضن مدينة لندن وفرةً من المواقع التي تضرب جذورها عميقاً في عالم الموسيقى بدءاً من الاستوديوهات ومرافق العروض وصولاً إلى الاستراحات والنوادي. كما تكتنز العاصمة البريطانية إرثاً موسيقياً عريقاً يتمثّل بمجموعة من أبرز الفنانين. تحتلّ لندن موقعاً متقدّماً على الساحة الموسيقية إذ أطلقت أشهر الفنانين إلى مصاف العالمية بدءاً من إيمي واينهاوس، أديل، فرقة ذا رولينغ ستونز، وفليتوود ماك وصولاً إلى كولدبلاي، فرقة ليد زبلين، المُغنّي الشهير ديفيد بوي وإريك كلابتون.

 

1. شارع آبي رود

قد يبدو للوهلة الأولى أنّ شارع آبي رود هو كغيره من شوارع العاصمة البريطانية، إلّا أنّ فيه ممراً للمشاة بات أحد أبرز المعالم السياحية في لندن بفضل الصورة الخالدة التي غلّفت الألبوم الشهير لفرقة البيتلز. التُقِطَت هذه الصورة الشهيرة لأعضاء الفرقة المحبوبين وهم يعبرون ممرّ الخطوط العريضة بالقرب من استوديوهات آبي رود في شمال لندن حيث تمّ تسجيل معظم ألبومات الفرقة الأيقونية

2. ميدان أو تو أرينا

O2 Arena, formerly the Millennium Dome, is on the banks of the River Thames in East London.

في الأصل، تم تشييد هذا المبنى الاستثنائي المُصمم على شكل قبة ليُشكّل مساحة عرض للاحتفالات الألفية. وقد استضاف الميدان مسابقات الجمباز خلال دورة الألعاب الأولمبية في لندن لعام 2012. أمّا اليوم فيُشرّع أبوابه لاستقبال أكبر النجوم من حول العالم. شهد ميدان أو تو أرينا عودة فرقة سبايس غيرلز الشهيرة التي طال انتظارها، في حين ألهبت مجموعة من الفنانين الأجواء في قلب القبّة الضخمة على غرار بون جوفي، ريهانا، تايلور سويفت وفرقة تيك ذات.

 

3. راوندهاوس

يقع مسرح راوندهاوس في مستودع سابق لتصليح محركات السكك الحديدية مصنّف من الفئة الثانية وقد اشتهر باستضافة أبرز المواهب الصاعدة والفنانين المشهورين لأكثر من 50 عاماً. لمع نجم كبار الأسماء من عالم الموسيقى والمسرح والكوميديا على هذا المسرح منذ أن فتح أبوابه عام 1966 تزامناً مع انطلاق فرقة الروك الأسطورية بينك فلويد. ومنذ ذلك الحين، اعتلى خشبة هذا المسرح الاستثنائي أشهر الفنانين مثل جيمي هندريكس، بوب ديلن، فرقة الروك ذا كلاش وفرقة غوريلاز وغيرها العديد. اتبع خطى فنانيك المفضّلين في جولة افتراضية منقطعة النظير!

 

4. دار الأوبرا الملكية

تستكنّ دار الأوبرا الملكية في قلب منطقة كوفنت جاردن وثياترلاند في لندن وتُعدّ وجهة ثقافية غنية تستضيف عروض الأوبرا والباليه الملكية الأشهر من نار على علم. وفي عام 1946، تمّ تأسيس جوقة الأوبرا الملكية احتفالاً بإعادة افتتاح هذا الموقع بعد أن أغلق أبوابه أثناء الحرب العالمية الثانية. تُعدّ هذه الجوقة بمثابة حجر الزاوية للأوبرا الملكية إذ تُقدّم عروضاً استثنائية لأعمال عالمية بلغتها الأصلية.

 

5. قاعة ألبرت الملكية

The Royal Albert Hall, London. A round concert hall and memorial to Prince Albert, built by his Queen Victoria, in the 19th century.

تشتهر هذه القاعة الدائرية بتقديم سلسلة من الحفلات الموسيقية السنوية التي تحمل قيمة فنية عالية وتجذب نخبة من المواهب الكلاسيكية من حول العالم. من جهة أخرى، تستقطب هذه الوجهة أيضاً فرق موسيقى البوب لتقدّم عروضها الحيوية بين جدران هذا المبنى الأنيق. افتتح سمو أمير ويلز وجلالة الملكة فيكتوريا قاعة ألبرت الملكية عام 1871 لتستقبل أكثر من 5000 شخص. وتستضيف هذه الوجهة بانتظام الأوركسترا الفيلهارمونية الملكية، إلى جانب كوكبة من الفنانين القادمين من كافة أقطار المعمورة.

 

6. 100 كلوب

يقع 100 كلوب في قلب شارع أوكسفورد النابض بالحياة ويستكنّ في قبو مريح يسافر بك إلى تاريخ الموسيقى العريق لهذا الموقع. انطلق هذا النادي تحت اسم فيلدمان سوينغ كلوب عام 1942، والتزم بتقديم عروض حيّة منذ تأسيسه ليُصبح اليوم إحدى أقدم الوجهات التي تُقدّم هذه العروض حول العالم. يشتهر النادي بتسليط الضوء على المواهب الناشئة واستضافة العروض المفاجئة، وقد رحّب بأشهر الفرق مثل ذا رولينغ ستونز، سيكس بيستلس، ذا هو، أوايزس، كينغز أوف ليون وغيرها الكثير. يترك هذا الموقع بصمته على ساحة الموسيقى في لندن لدرجة أنّه مُدرج في قائمة أفضل 100 وجهة تاريخية في إنجلترا التي تروي تاريخ البلد العريق.

 

7. ملعب ويمبلي

Aerial photograph of Wembley Stadium and Brent, London Borough of Culture 2020

يستقبل ملعب إنجلترا الوطني لكرة القدم بين رحابه حوالي 90 ألف مشاهد ويُعدّ وجهة استثنائية للعديد من المناسبات لاسيما أنّه يغتني بقيمة رياضية عالية. يوسّع الملعب قدرته على الاستيعاب خلال الحفلات الموسيقية التي تحشد جحافل من الوافدين تماماً كما حصل خلال حفلات المُغني إد شيران، فرقة ميوز، الفنانة تايلور سويفت، فرقة أوايزس وون دايركشن. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ أكثر من 98 ألف شخص قد تهافت إلى ملعب ويمبلي للاستمتاع بأداء الفنانة المحبوبة أديل عام 2017. أمّا ويمبلي أرينا فقد لاقى نصيبه من الشهرة أيضاً إذ استضاف بدوره أبرز الفنانين والفرق من الساحة الموسيقية العالمية.

 

8. إفنتم أبولو

يستكنّ هذا المبنى في قلب منطقة هامرسميث وهو مُصمم على طراز الآرت ديكو ومُصنّف من الفئة الثانية. ومنذ أن افتتح أبوابه عام 1932 تحت اسم جومونت بالاس، استضاف نخبة من الفنانين المحبوبين في لندن. كان هذا الموقع في الأصل دار سينما، ليتحوّل اسمه إلى هامرسميث أوديون عام 1962 ويبدأ بتسطير مسيرة ناجحة بتقديم عروض الموسيقى الحيّة. تُعرف هذه الوجهة اليوم باسم إفنتم أبولو وقد شهدت جدرانها أداء الفنان ديفيد بوي المتمرّس بشخصية زيجي ستار دست عام 1973 واستضافت فرقة البيتلز الأيقونية في جولتها الأخيرة في المملكة المتحدة. وكيف لنا أن ننسى أنّ حفلة فرقة كوينز في هذا الموقع تحديداً قد تحوّلت إلى ألبوم غنائي شهير، في حين اعتلت مجموعة واسعة من الفنانين مؤخراً خشبة هذا الموقع الأسطوري على غرار فرقة فلورنس أند ذا مشين، المغنية سيلينا غوميز وكيت بوش.

هل تودّ معرفة المزيد حول المواقع الموسيقية المهمة في العاصمة؟ لمزيد من المعلومات، اطّلع على قائمة أغاني لندن وانغمس في تجربة تسافر بك إلى تاريخ المدينة الموسيقي.

واكب أحدث الفعاليات والأحداث