أحدث المعلومات عن COVID-19 والسفر إلى المملكة المتحدة.

  • هذا وضع سريع الحركة. أفضل مصدر للمعلومات للحصول على أحدث نصائح السفر إلى المملكة المتحدة هو موقع حكومة المملكة المتحدة ، والذي يتم تحديثه بانتظام.
  • · يمكن للزائرين الذين لديهم أسئلة أو مخاوف متعلقة بالصحة الفردية عندما يكونون في المملكة المتحدة، الوصول إلى أحدث المعلومات والإرشادات من Public Health England ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة.
  • · نقوم أيضًا بتحديث موقعنا بانتظام بالتطورات الأساسية المتعلقة بالسفر.
  • إذا كانت لديك مخاوف بشأن تأثير تفشي COVID-19 على خطط السفر الحالية ، فيرجى مراجعة شركة الطيران أو مشغل الرحلات السياحية أو خط الرحلات البحرية أو غيره من مزودي وسائل النقل والإقامة حسب الاقتضاء. قد يكون لمقدمي الخدمات الفردية متطلباتهم الخاصة للعملاء أو الركاب للوفاء بها.

بريطانيا تُقدم أفضل ما لديها من تراث وثقافة وفن خلال احتفالات اليوبيل الماسي لملكة بريطانيا في العام 2012

الخميس 05 كانون الثاني 2012

تستعد المملكة المتحدة لاستقبال زوارها من منطقة الشرق الأوسط خلال احتفالاتها باليوبيل الماسي لجلوس الملكة في الفترة ما بين 2 إلى 5 يونيو 2012، وذلك عبر مجموعة كبيرة من المسيرات والاحتفالات والتحيات العسكرية والحفلات الموسيقية والمهرجانات.

وستعلن بداية عطلة نهاية الأسبوع، التي ستمتد على مدى أربعة أيام، بدء فصل الصيف الذي من المقرر أن يكون حافلاً بالفعاليات الكبيرة في بريطانيا والتي سيتوافد عليها الزوّار من الإمارات ومختلف أنحاء الخليج العربي قبيل أسابيع فقط من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية.

وسيفتتح «ديربي إبسوم» للخيول عطلة اليوبيل الماسي حين ستقوم الملكة إليزابيث الثانية بزيارة هذا الحدث الذي يُعد الأبرز على جدول فعاليات سباقات الخيول العالمية في الثاني من يونيو.

وفي اليوم الثاني ستنتقل الاحتفالات إلى المياه لاستقبال موكب اليوبيل الماسي في التيمز، حيث سيحتشد في هذه الاحتفالية،التي ستتخذ من نهر التايمز موقعاً لها، أسطول ضخم يتألف من 1000 قارب من مختلف أنحاء المملكة المتحدة ودول الكومنولث والعالم. وستنتقل الملكة في البارجة الملكية التي ستقود الأسطول.

كما سيجتمع الموسيقيون من بريطانيا ودول الكومنولث لإحياء حفلات موسيقية متلفزة بمناسبة اليوبيل الماسي للملكة مباشرة من قصر بكنغهام الملكي في الرابع من يونيو، وسيتبع الحفل الفاخر احتفالية شعلات اليوبيل الماسي، حيث سيتم إشعال شبكة من 2012 شعلة من قبل المجتمعات والأفراد في مختلف أنحاء المملكة المتحدة بالإضافة إلى جزر تشانيل آيلاندز وجزيرة آيل أوف مان ودول الكومنولث. وكما هو الحال في العام 2002، ستقوم الملكة بإشعال الشعلة الوطنية.

وستعقب هذه الاحتفالية مراسم احتفالية بمناسبة اختتام عطلة نهاية الأسبوع الماسية لتقديم الشكر في كاتدرائية القديس بول تليها مراسم الموكب الملكي التي ستنتقل به الملكة.

كما ستُقام مئات المشاريع والاحتفالات الصغيرة في المجتمعات والمناطق المختلفة في المملكة المتحدة. حيث سيشجع حفل غداء اليوبيل الماسي في الثالث من يونيو الناس على مشاركة أطباقهم مع جيرانهم وأصدقائهم على هيئة موائد طعام مشتركة في الحدائق والشوارع مع مجموعات كبيرة أو صغيرة.

وفي هذا السياق، قالت كارول ماديسون، مديرة هيئة السياحة البريطانية في الإمارات: "ستجلب هذه الاحتفالات الوطنية بمناسبة اليوبيل الماسي للملكة آلاف الأشخاص من مختلف أنحاء الممكلة المتحدة ومن مختلف المجتمعات والثقافات للاحتفال بهذا اليوم الخاص والعام الذي سيكون تاريخياً بالنسبة لبريطانيا".

وأضافت ماديسون: "تُقام احتفالات اليوبيل الماسي قبيل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية في لندن، وستكون بذلك بداية فصل الصيف الحافل بالفعاليات والأحداث التي تتمحور حول تسليط الضوء على أفضل الفعاليات الفنية والثقافية والمجتمعية التي تزخر بها بريطانيا".

وتشمل الفعاليات الثقافية والفنية التي ستقام احتفالاً باليوبيل الماسي معرض متجول لصور الملكة إليزابيث الثانية تُغطي فترة حكمها على مدار ستين عاماً. وقد انطلق المعرض الجوال من مدينة إدنبرة الاسكتلندية في يونيو 2011 وسيحط رحاله في لندن في مايو 2012. وسيشمل المعرض لوحات زيتية مرسومة وصور رسمية وصور صحفية وأعمال فنية معاصرة بما فيها أعمال للفانين آني ليبوفيتز و آندي وارهول.

كما سيُتاح لأول مرة للزوّار زيارة عدد من المباني التاريخية الرائعة طيلة العام 2012، حيث ستكون هذه المباني مسارحاً للفعاليات والمعارض التي تنظمها مؤسسة «ذا رويال كوليكشون» لعرض أماكن إقامة العائلة الملكية والعقارات الخاصة والمساكن الملكية غير المأهولة.

كما سيتمكن الزوّار من الدخول إلى حديقة قصر بكنغهام الملكية وقصر هوليرود الملكي في إدنبرة، وأماكن إقامة حفلات الحدائق الملكية بمناسبة اليوبيل الماسي.

وتشمل المعالم التاريخية الأخرى التي ستكون متاحة للزوار الباخرة الملكية «بريطانيا»، وبيت المجوهرات في برج لندن الذي يحتوي على أجمل مجموعة من المجوهرات الملكية، بالإضافة إلى الآثار المحفوظة لقلعة كورفي وقلعة تنتاغيل في جنوب غربي إنكلترا.

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Diamond Jubilee Pageant
The Queen in photographs
Royal Barge at Tower Bridge
Queen's Diamonds