أحدث المعلومات عن COVID-19 والسفر إلى المملكة المتحدة.

  • هذا وضع سريع الحركة. أفضل مصدر للمعلومات للحصول على أحدث نصائح السفر إلى المملكة المتحدة هو موقع حكومة المملكة المتحدة ، والذي يتم تحديثه بانتظام.
  • · يمكن للزائرين الذين لديهم أسئلة أو مخاوف متعلقة بالصحة الفردية عندما يكونون في المملكة المتحدة، الوصول إلى أحدث المعلومات والإرشادات من Public Health England ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة.
  • · نقوم أيضًا بتحديث موقعنا بانتظام بالتطورات الأساسية المتعلقة بالسفر.
  • إذا كانت لديك مخاوف بشأن تأثير تفشي COVID-19 على خطط السفر الحالية ، فيرجى مراجعة شركة الطيران أو مشغل الرحلات السياحية أو خط الرحلات البحرية أو غيره من مزودي وسائل النقل والإقامة حسب الاقتضاء. قد يكون لمقدمي الخدمات الفردية متطلباتهم الخاصة للعملاء أو الركاب للوفاء بها.

فيزيت بريتن تحث البريطانيين على توجيه دعواتهم لأصدقائهم وأقربائهم حول العالم للاستمتاع بتجربة سياحية ثرية في بريطانيا في عام 2012

الخميس 12 كانون الثاني 2012

وتمثل الدعوة التي وجهتها «فيزيت بريتن» للبريطانيين أحدث مرحلة ضمن الحملة العالمية «بريطانيا العظمى: أنت مدعوّ»، وتأتي في أعقاب حملة مماثلة وجهها مشاهير بريطانيون من أمثال الشيف الشهير جيمي أوليفر، والممثلة البريطانية الحائزة على جائرة أوسكار جودي دينش، والممثل مات سميث للغرض نفسه.

وقالت كارول ماديسون، مدير هيئة السياحة البريطانية «فيزيت بريتن» في الإمارات: "سيكون عام 2012 مميزاً على أكثر من صعيد في بريطانيا، ونحن حريصون على أن يستمتع الجميع، سيما أصدقاء وأقرباء البريطانيين بمنطقة الشرق الأوسط، بالتجربة السياحية الثرية والفعاليات الاحتفالية المرتقبة في بريطانيا، مثل الاحتفال باليوبيل الماسي لاعتلاء ملكة بريطانيا العرش واستضافة لندن لدورتي الألعاب الأولمبية والبارالمبية صيف هذا العام".

فتحت شعار «وجّه دعوتك لأقربائك وأصدقائك لزيارة بريطانيا»، حثت «فيزيت بريتن» كافة البريطانيين والمؤسسات والشركات والهيئات المحلية في أنحاء البلاد على الاستفادة من الأدوات المجانية المتاحة عبر موقع «فيزيت بريتن» لتوجيه تحياتهم الشخصية إلى أصدقائهم وعملائهم وشركائهم حول العالم، مقرونة بدعوتهم لقضاء عطلتهم القادمة بالمملكة المتحدة.

وتتوافر اليوم أدوات عدّة مجاناً لتمكين البريطانيين والمؤسسات والشركات البريطانية من توجيه دعواتهم الشخصية، ويشمل ذلك تطبيق «10 أسباب عظيمة» 10 GREAT Reasons على صفحة فيس بوك الشهيرة LoveUK، بالإضافة إلى بطاقة بريد شخصية يمكن تنزيلها من موقع «فيزيت بريتن». وسيتأهل تلقائياً كافة الأصدقاء والأقرباء الذين تصلهم دعوة من بريطانيين لزيارة بريطانيا لدخول السحب على تذكرتين، ذهاب وإياب، إلى المملكة المتحدة، مثلما سيتأهل مرسلو تلك الدعوات لدخول السحب على جهاز سامسونج جالكسي تاب.

وبعد إطلاقه الحملة، قال جون بينروز، وزير السياحة البريطاني: "طوّرنا حملة مبتكرة، بلمسة شخصية، لتشجيع الكثيرين على زيارة المملكة المتحدة، وتأتي هذه الحملة في إطار جهودنا الرامية إلى جعل بريطانيا على رأس أولويات الجميع عند تخطيطهم لقضاء عطلاتهم وإجازاتهم خارج بلدانهم هذا العام".

وتابع قائلاً: "المملكة المتحدة على موعد مع الكثير من الاحتفالات والفعاليات الاستثنائية هذا العام، في طليعتها الاحتفال باليوبيل الماسي لاعتلاء الملكة إليزابيث الثانية العرش ودورتا الألعاب الأولمبية والبارالمبية في لندن، ونودّ أن ينضم إلينا أكبر عدد من السائحين من حول العالم. لذا ارتأينا أن يوجّه البريطانيون أنفسهم دعوة مفتوحة إلى أقربائهم وأصدقائهم حول العالم لزيادة أعداد السائحين وتحقيق أرقام قياسية هذا العام في صناعة السياحة البريطانية".

من جانبها، قالت ساندي داو، الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة البريطانية «فيزيت بريتن»: "هذه مرحلة مهمة وفارقة من حملتنا الترويجية الممتدة لأربعة أعوام والرامية إلى استقطاب أعداد قياسية من السائحين من حول العالم إلى بريطانيا. وفي هذا الإطار، أقمنا شراكة مع كافة الجهات المعنيّة بالمملكة المتحدة من أجل تعزيز جاذبية بريطانيا كوجهة سياحية في أسواق رئيسية مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك استقطاب أعداد متزايدة من السائحين من أسواق النمو المهمة مثل البرازيل وروسيا والهند والصين. وهدفنا هو استقطاب أعداد إضافية من الزائرين تصل إلى أربعة ملايين زائر خلال الأعوام الأربعة القادمة والذين من المتوقع أن ينفقوا ملياري جنيه أسترليني إضافياً".

وتابعت قائلة: "أطلقنا في يونيو 2011 سلسلة من الأفلام وجّه من خلالها مشاهير بريطانيون دعوتهم الشخصية لزيارة بريطانيا، وتبع ذلك سلسلة من العروض الحصرية والمغرية من وكلاء السياحة والسفر. واليوم نعتقد أن هذه الدعوة الموجّهة من البريطانيين أنفسهم ستحفز كثيرين على اختيار بريطانيا كوجهة لعطلاتهم القادمة. ويمثل عام 2012 فرصة استثنائية لزيارة بريطانيا في ظل استضافتها للعديد من المهرجانات والاحتفالات، مثل اليوبيل الماسي لاعتلاء إليزابيث الثانية العرش والألعاب الأولمبية والبارالمبية الصيفية والاحتفال بأعمال شكسبير وديكنز وغيرها الكثير".

وختمت تعليقها بالقول: "نحن أمام سوق هائلة ومجزية ومرنة في حال وجّه البريطانيون دعوة مفتوحة لأقربائهم وأصدقائهم حول العالم لزيارة المملكة المتحدة، وستصبّ حتماً في مصلحة المملكة المتحدة، بمناطقها المختلفة، على مدار العام. لذا، كلما زاد عدد المشاركين في حملة «وجّه دعوتك لأقربائك وأصدقائك لزيارة بريطانيا» زادت الأفواج السياحية المتدفقة إلى المملكة المتحدة وتحقق الهدف المنشود من هذه الحملة".

وعلى صعيد مواز، ستتوافر أدوات سياحية مجانية على موقع «فيزيت بريتن» تتيح للشركات على اختلاف أحجامها بالمملكة المتحدة فرصة المشاركة في حملة «وجّه دعوتك لأقربائك وأصدقائك لزيارة بريطانيا» والاستفادة منها، عبر تصميم حملات إعلانية ونشرات إخبارية خاصة بحيث تصل هذه الدعوة إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص حول العالم لتحفزهم على زيارة المملكة المتحدة خلال عام 2012.

وترتكز حملة «وجّه دعوتك لأقربائك وأصدقائك لزيارة بريطانيا» إلى الأرقام التي تشير إلى أن واحدة من بين كل أربع زيارات إلى المملكة المتحدة خلال العام الفائت كانت بهدف الالتقاء بالأصدقاء والأقرباء، وبأن هذه الشريحة من الزائرين تسهم بنحو 3.6 مليار جنيه أسترليني سنوياً. وتظهر دراسات «فيزيت بريتن» أن غالبية الزائرين ضمن هذه الشريحة يأتون من إيرلندا وفرنسا والولايات المتحدة، في حين يُعد الأستراليون (831 جنيه أسترليني) والكنديون (513 جنيه أسترليني) والأمريكيون (453 جنيه أسترليني) الأكثر إنفاقاً خلال زياراتهم إلى المملكة المتحدة.

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Great britain Logo