أحدث المعلومات عن COVID-19 والسفر إلى المملكة المتحدة.

  • هذا وضع سريع الحركة. أفضل مصدر للمعلومات للحصول على أحدث نصائح السفر إلى المملكة المتحدة هو موقع حكومة المملكة المتحدة ، والذي يتم تحديثه بانتظام.
  • · يمكن للزائرين الذين لديهم أسئلة أو مخاوف متعلقة بالصحة الفردية عندما يكونون في المملكة المتحدة، الوصول إلى أحدث المعلومات والإرشادات من Public Health England ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة.
  • · نقوم أيضًا بتحديث موقعنا بانتظام بالتطورات الأساسية المتعلقة بالسفر.
  • إذا كانت لديك مخاوف بشأن تأثير تفشي COVID-19 على خطط السفر الحالية ، فيرجى مراجعة شركة الطيران أو مشغل الرحلات السياحية أو خط الرحلات البحرية أو غيره من مزودي وسائل النقل والإقامة حسب الاقتضاء. قد يكون لمقدمي الخدمات الفردية متطلباتهم الخاصة للعملاء أو الركاب للوفاء بها.

المملكة المتحدة تشهد زيادة في أعداد الزوار القادمين من منطقة الخليج العربي

الأحد 03 شهر اكتوبر 2010


دبي، الإمارات العربية المتحدة

أشارت الإحصائيات الأخيرة الصادرة عن هيئة السياحة البريطانية «فيزيت بريتين» إلى ارتفاع في أعداد السياح القادمين من منطقة الخليج العربي لزيارة المملكة المتحدة، حيث زار أكثر من 494 ألف شخص المملكة المتحدة في العام 2009 بزيادة قدرها 9 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2008.

وأفاد السياح القادمون من الكويت وقطر والسعودية والإمارات إلى أن فرصة التسوق والحصول على العروض الفاخرة وأحدث الأزياء التي لا تتوفر في دول الخليج شكلت الدافع الأبرز وراء اختيارهم زيارة المملكة المتحدة، بالإضافة إلى فرصة متابعة بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم التي تشهد شعبية متزايدة على مستوى العالم.

ويشار إلى أن السياحة القادمة من منطقة الخليج العربي تشكل أحد أهم روافد اقتصاد المملكة المتحدة، فقد بلغ متوسط إنفاق الزوار الخليجيين في المملكة المتحدة خلال العام 2009 ما يقارب 1,733 جنيه إسترليني للشخص الواحد، بزيادة ثلاثة أضعاف عن معدل الإنفاق الوسطي للشخص الواحد والذي بلغ 554 جنيه إسترليني.

وشكل المسافرين من المنطقة 1.7 بالمائة من نسبة إجمال الزوار القادمين إلى المملكة المتحدة في العام 2009 من حول العالم، إلا أنهم أنفقوا أكثر من 856 مليون جنيه إسترليني أي 5.2 بالمائة من إجمالي إنفاق السياح.

وتعد الشهرة المتزايدة للمملكة المتحدة كواحدة من أكثر الدول أمنا وتنظيماً من أهم الأسباب التي تقف وراء هذا الارتفاع الكبير في أعداد السياح القادمين من منطقة الخليج العربي، بالإضافة تركيبة الشعب البريطاني المتسمة بالانفتاح على الآخرين والمستويات المنخفضة من السرقة والاحتيال. كما يروق المناخ البريطاني للكثيرين الراغبين بالهروب من درجات الحرارة المرتفعة التي تصل معدلاتها الوسطية إلى 45 درجة مئوية في المملكة العربية السعودية على سبيل المثال.

وتأتي الإحصائيات الجديدة في وقت تشهد فيه شعبية بريطانيا ارتفاعاً ملحوظاً لدى المستثمرين القادمين من منطقة الخليج العربي، إذ تملك شركة قطر القابضة، الذراع الاستثمارية لصندوق الثروة السيادي القطري، سلسلة متاجر هارودز الشهيرة في العاصمة لندن. كما يستثمر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أحد أعضاء العائلة الحاكمة في أبوظبي، الكثير من الأموال لدعم فريق مانشستر سيتي ليتمكن من منافسة جاره فريق مانشستر يونايتد على صدارة الدوري الإنكليزي. كما استحوذت شركة معارض أبوظبي الوطنية مؤخراً مركز «إكسل لندن» للمعارض والمؤتمرات.

ويُذكر أن الزوار القادمين من منطقة الخليج لا يعرفون الكثير عن بريطانيا خارج حدود لندن، إلا أنهم يبدون حماسة كبيرة لفكرة زيارة المناطق الأخرى من بريطانيا.

وبالرغم من الاعتقاد السائد لدى الزوار الخليجيين المتمثل بالتكلفة المرتفعة نسبياً لزيارة لندن مقارنة مع باقي الوجهات الأوروبية، إلا أن هذه التكلفة تنسى كلياً بمجرد التمكن من وصف التجربة الرائعة لهذه الزيارة والتعرف على الإرث الثقافي والحضاري لهذه الوجهة المميزة. ومن عوامل الجذب الهامة التي تستفيد منها بريطانيا هي سهولة تواصل الزوار فور وصولهم نظراً لإلمام معظمهم باللغة الإنكليزية وتحدثها بطلاقة.

وعند سؤال زوار بريطانيا المحتملين من منطقة الخليج العربي عن وجهتهم المتحملة خلال السنوات الثلاثة المقبلة، تفوقت ماليزيا بشكل نسبي على بريطانيا نظراً لجمالها وغناها الطبيعي. ويذكر أن الوجهات السياحية المنافسة الأقرب لبريطانيا وفق الأسبقية هي كل من فرنسا، وتايلاند، وسنغافورة، والولايات المتحدة الأمريكية.

ومن العوامل الأخرى الهامة التي تقف وراء اختيار الزوار الخليجين لبريطانيا هي الأنشطة والفعاليات العائلية المتنوعة والبيئة النظيفة التي تتمتع بها كافة أرجاء بريطانيا.

وتأتي الزيادة في أعداد السياح والزوار في بريطانيا في أعقاب الجهود الحثيثة والمتواصلة التي تبذلها هيئة السياحة البريطانية فيزيت بريتين للترويج للمملكة المتحدة كواحدة من ابرز الوجهات السياحية في المنطقة؛ فقد قامت الهيئة بالتعاون مع هيئة السياحة الأيرلندية – على سبيل المثال – بتنظيم معرض "بريطانيا وأيرلندا وجهتان سياحيتان بارزتان" الذي استهدف وكالات وهيئات السياحة والسفر في دبي في شهر مايو 2010. وشكل هذا المعرض أكبر فعالية من نوعها في الدول الأسيوية المطلة على المحيط الهادي، ومنطقة الخليج العربي وإفريقيا، حيث استقطب أكثر من 200 من أبرز هيئات ووكالات السياحة والسفر على مدى ثلاثة أيام.

وفي هذا الصدد، قالت باتريشيا ياتس، مديرة الاتصالات التسويقية والاستراتيجيات لدى هيئة السياحة البريطانية:" لقد ارتفعت أعداد الزوار القادمين إلى المملكة المتحدة من منطقة الخليج بشكل كبير خلال السنة الماضية بفضل الجهود المتواصلة والحثيثة التي تقوم بها هيئة السياحة البريطانية للتسويق للمملكة المتحدة كوجهة سياحية رائدة. ومن المفرح أن نعلم أن شهرة بريطانيا كدولة آمنة وودودة تتمتع بالكثير من الفعاليات والأنشطة والمغامرات باتت تستقطب وتروق للكثيرين من زوار المنطقة".

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Manchester United Stadium
Harrods Shoppers