أحدث المعلومات عن COVID-19 والسفر إلى المملكة المتحدة.

  • هذا وضع سريع الحركة. أفضل مصدر للمعلومات للحصول على أحدث نصائح السفر إلى المملكة المتحدة هو موقع حكومة المملكة المتحدة ، والذي يتم تحديثه بانتظام.
  • · يمكن للزائرين الذين لديهم أسئلة أو مخاوف متعلقة بالصحة الفردية عندما يكونون في المملكة المتحدة، الوصول إلى أحدث المعلومات والإرشادات من Public Health England ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة.
  • · نقوم أيضًا بتحديث موقعنا بانتظام بالتطورات الأساسية المتعلقة بالسفر.
  • إذا كانت لديك مخاوف بشأن تأثير تفشي COVID-19 على خطط السفر الحالية ، فيرجى مراجعة شركة الطيران أو مشغل الرحلات السياحية أو خط الرحلات البحرية أو غيره من مزودي وسائل النقل والإقامة حسب الاقتضاء. قد يكون لمقدمي الخدمات الفردية متطلباتهم الخاصة للعملاء أو الركاب للوفاء بها.

استمتع بمهرجان رويال أسكوت في راحة منزلك

سوف يتمّ نقل لقاءات سباقات مهرجان رويال أسكوت الشهير على الشاشة الصغيرة فيما يُقام وراء الأبواب المغلقة من 16 لغاية 20 يونيو 2020. وبالتالي، سوف يتمكّن الجميع حول العالم من مشاهدة فعالية السباقات الملكية البريطانية التي تمتد على مدى خمسة أيام، كما يمكنك المشاركة فيها بدورك من خلال ارتداء الزي التقليدي اللافت! يدعو سباق رويال أسكوت الجميع إلى ارتداء فساتين زاهية الألوان وقبعات مبهرجة وبدلات أنيقة للمشاركة في أحد أروع تقاليد المهرجان في راحة منازلهم.

يمكنك بعد ذلك مشاركة إطلالتك الأنيقة مع الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاغ #StyledWithThanks. مع كل منشور، يشجع رويال أسكوت على التبرع بمبلغ 5 جنيهات إسترلينية يعود ريعها للعاملين في الجبهات الأمامية لمكافحة جائحة كوفيد-19، وكذلك الأشخاص المتضررين من الوباء.

© فيزيت بريتن / جرانت بريتشارد

Ascot Race Course. The grandstand building, and the green turf of the race course, at the One Mile post.

يُنظّم مهرجان رويال أسكوت جدول سباقات مليئة بالحماس لعام 2020 مع 36 سباقاً شيقاً على مدى خمسة أيام، مما يضيف ستة سباقات تحبس الأنفاس إلى الجدول المعتاد. أمّا السباق الافتتاحي فيُعدّ من المفاجآت السّارة التي أضيفت إلى جدول هذا العام أيضاً إذ سيشهد عودة سباق باكنجهام بالاس هانديكاب بعد غياب دام 5 سنوات. وافقت الملكة على عدد من الأسماء المؤقتة للسباقات الإضافية، بما في ذلك سباق كوبر هورس هانديكاب تيمناً بتمثال الملك جورج الثالث الذي يمتطي الخيل ويقع في نهاية ممشى لونغ ووك في متنزه ويندسور الكبير.

في المملكة المتحدة، سيتم عرض كلّ السباقات على قناة سكاي سبورتس ريسينغ، إلى جانب تغطية واسعة على قناة آي تي في التي ستعرض مجريات السباقات بدءاً من السباق الثاني في كل يوم (وبدءاً من السباق الثالث يوم السبت). أمّا على الصعيد العالمي، فسيتم بث الحدث في حوالي 200 بلد وسيكون متاحاً لأكثر من 650 مليون أسرة.

التاريخ والتقاليد والمواكب الملكية

 

يعود تاريخ رياضة سباقات الخيول الحديثة في بريطانيا إلى القرن الثاني عشر عندما استقدم فرسان الإنجليز العائدون من الحروب الصليبية الفحولَ العربية لأول مرة إلى البلاد. وفي القرون اللاحقة، تمّت تربية هذه الكائنات الأنيقة مع خيول أصيلة، مما أدى إلى نشوء سلالات أصيلة ما زالت تتبارى على حلبات السباق حتى يومنا هذا.  

في ذلك الوقت، كان مضمار سباق أسكوت قد أنشِئ قبل 300 عام تقريباً على يد الملكة آن التي كانت تعشق سباق الخيل، ليتلقّى رعاية أحد عشر ملكاً آخر منذ ذلك الحين. نال هذا اللقاء الصيفي لقبه الملكي في العام 1911، وأصبح منذ ذلك الحين إحدى أكثر الفعاليات الرياضية المنتظرة خلال السنة، كما غدا عنواناً لأناقة الأزياء التي تجتمع مع التراث والشهامة والتقاليد. صحيح أنّ الحشود ستكون غائبة هذا العام، ولكن لن يصعب علينا تخيّل المدرج الرئيسي مكتظّاً بالمتفرجين لاسيما بعدما أعيد تطويره بين عامَي 2004 و 2006 في إطار مشروع التجديد الذي بلغت كلفته ملايين الجنيهات الإسترلينية بهدف تحويله إلى أفضل مضمار سباق في العالم. يعدك مهرجان رويال أسكوت بخمسة أيام مليئة بالفعاليات الاستثنائية، لاسيما كونه يشكّل ذروة جدول سباقات الأحصنة في بريطانيا وأبرز لقاء لهذه السباقات في البلاد، مع جوائز قيّمة تصل إلى ملايين الجنيهات.

© فيزيت بريتن

Royal Ascot Race Meeting at the prestigious Ascot racecourse in Berkshire. Royal Procession. Arrival of members of the Royal Family. Queen Elizabeth II and Prince Philip sitting in a horse-drawn carriage with two men, smiling and waving

سيسطّر هذا العام أوّل مهرجان رويال أسكوت لا تحضره الملكة طوال فترة حكمها الممتدة على 68 عاماً. ولكن على الرغم من ذلك، سيبدأ كل يوم سباق بالطريقة الملكية التقليدية بحيث تصل صاحبة السمو الملكي وأفراد آخرون من العائلة المالكة في عربات لانداو تجرّها الخيول. فمنذ العام 1825، يشير قدوم الموكب الملكي إلى بداية التجمّع الملكي، عندما كان الملك جورج الرابع يقود أربعة مدرّبين آخرين مع أفراد من العائلة المالكة على مسافة الميل في مسار مستقيم من المضمار.

سباق الخيول خارج أسكوت

لا تقتصر السباقات الشيّقة على قرية أسكوت، إذ تنتشر حلبات السباق في جميع أنحاء البلاد وتقدم لهذا العام فعاليات "السباق من البيت". فإذا كنت من محبي هذه الرياضة، يمكنك ترقّب هذا البرنامج الشيّق في راحة منزلك. للحصول على مزيد من المعلومات حول الفعاليات القادمة، قم بزيارة موقع ذا جوكي كلوب.

08 يونيو 2020 (آخر تحديث)

15 Jun 2020(last updated)

Related articles