هيئة السياحة البريطانية تحفّز الشركات الإقليميّة على استغلال فرص دورة الألعاب الأوليمبية

Wednesday 16 March 2011

دبي، الإمارات العربية المتحدة

بدأت هيئة السياحة البريطانية، "فيزيت بريتين"، في إطار حملتها "500 يوم لانطلاق الأوليمبياد" الترويجية لدورة الألعاب الأوليمبيّة والأوليمبيّة الخاصة المزمع إقامتها في لندن، تشجيعها للمؤسسات في كافة أرجاء المنطقة على استغلال الفرص التجارية المتاحة في بريطانيا بفعل استضافتها لدورة الألعاب الأوليمبية 2012.

وترى المملكة المتحدة في هذه الاستضافة فرصة كبيرة لتأسيس وتعزيز الشراكات مع كبرى المؤسسات العالمية العاملة في مختلف قطاعات البناء والتصميم والاستدامة والنقل والضيافة والترفيه، إذ تشير التوقعات إلى إتاحة هذه الفعاليات، التي تقام العام المقبل، لفرصٍ تجاريةٍ تصل قيمتها إلى 21 مليار جنيه إسترليني، متاحة أمام الشركات البريطانية والعالمية وكذلك شركات الشرق الأوسط.

وفي هذا الصدد قالت كارول ماديسن، مديرة هيئة السياحة البريطانية في الإمارات العربية المتحدة، بالتزامن مع إعلانها عن إطلاق حملة "500 يوم حتى الأوليمبياد": "تتيح استضافة "أوليمبياد لندن 2012" ما يصل إلى 75.000 عقداً يدرّ حصيلة للشركات المحلية والعالمية بما يقارب 21 مليار جنيه استرليني من العائدات. وفي هذا الإطار، نهدف بشكل رئيسي إلى تحقيق أداء أفضل في استقطاب المؤسسات الأجنبية، وبخاصة المؤسسات الإماراتية والخليجية، وذلك بغية فتح الأبواب أمامها لمزاولة نشاطاتها التجارية في المملكة المتحدة".

ويتضمن مشروع بناء "المجمّع الأولمبي" في منطقة شرق لندن، تشييد مجموعة واسعة من المرافق والبنى التحتية والسكنية، حيث من المتوقع أن تستقطب وتدعم عدداً كبيراً من الشركات التجارية التي يُحتمل أن توفر فرص عمل جديدة في مختلف القطاعات. ويشمل المشروع 29.000 م2 من المساحات المخصصة للمكاتب و62.000 م2 من المساحات التجارية والتي يمكن استغلالها عقب انتهاء فعاليات الأولمبياد.

وعلاوة على ذلك، من المتوقع أن تستمر حركة الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم إلى المجمّع الأولمبي في زخمها لوقت طويل عقب انتهاء فعاليات الأولمبياد، وذلك على خلفية الخطط بعيدة الأمد لاستضافة العديد من الفعاليات الرياضية الاجتماعية والمحلية والدولية الجارية، والتي تقام إلى جانب الاستعراضات والمهرجانات الثقافية. كما يتضمن المجمّع أيضاً عامل جذب سياحي جديد وهو: "أرسيلورميتال أوربت" الذي سيبلغ ارتفاعه 115 متر وبذلك يكون أكثر صروح بريطانيا ارتفاعاً.

وأضافت ماديسن: "يقدم المجمّع الأولمبي مجموعة متكاملة من فرص الاستثمار المباشرة، كونه يشكل محوراً من محاور الخطط التأسيسية على إثر هذا الحدث العالمي، والتي تتضمن برامجَ لمساعدة المؤسسات الأجنبية في اتخاذ بريطانيا والألعاب الأوليمبية منصة مميزة لانطلاقها نحو النجاح العالمي".

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article