هيئة السياحة البريطانية تؤكد استمرار رغبة الأثرياء بقضاء العطلات الفاخرة على الرغم الأزمة الاقتصادية العالمية

Monday 20 December 2010

دبي، الإمارات العربية المتحدة

حدد تقرير صادر عن هيئة السياحة البريطانية بعنوان «السفر الفاخر: تفهم احتياجات السائح الثري» سبعة توجهات جديدة في عالم السفر الفاخر لدى النخب الثرية حول العالم.

وتأتي هذه الدراسة في الوقت الذي تعد فيه هيئة السياحة البريطانية العدة لإطلاق حملة إعلانية جديدة خلال فصل الربيع لاستقطاب السياح الأثرياء – الذين تتجاوز قيمة أصولهم المليون دولار – والذين ارتفع عددهم بنسبة 17.1 بالمائة خلال العام 2009 ليصل إلى 10 ثري حول العالم، حيث عاودت أعداد أثرياء منطقة آسيا للارتفاع لتبلغ 3 ملايين ثري ولتضاهي بذلك أعداد أثرياء أوروبا وشمال أمريكا للمرة الأولى على الإطلاق.

وحدد التقرير وجود توجه عصري متزايدة لدى الأثرياء لقضاء العطلات الفارهة والباذخة القريبة من عالم الخيال. ويتطلع الكثيرين إلى قضاء تجارب فريدة كالعيش في أحد القصور الفخمة التي سكنتها عائلات بريطانية ثرية بين القرنين السادس عشر والعشرين على سبيل المثال. ومن التوجهات الأخرى التي أشار إليها التقرير: التمتع بالعطلات الهادئة والتي توصف بالعودة إلى "الحياة الصامتة". ويظهر التقرير الشهية المتزايدة لدى الأثرياء لقضاء العطلات الفاخرة المخطط لها بمهارة بالاستعانة بأحد مُقيِّمي الفنون لقضاء تجارب مليئة بالمفاجآت والمغامرات والقصص المثيرة التي يمكن التباهي بها بين المعارف والأصدقاء.

كما حدد التقرير ثلاثة مستويات من الرفاهية والفخامة: المستوى «الذهبي» للأثرياء من محبي التفاخر والمباهاة، والمستوى «البلاتيني» لمن هم أقل صراحة وعلنية، والمستوى «الأسود» لمحبي البساطة والتواضع في الثراء والتي يفاخرون بها في حالة من التفرد والخصوصية التامة بهدف التمتع بمشاعر الحرية التامة التي يمكن أن يحققها المال. وحرصت هيئة السياحة البريطانية على الاستفادة من هذه الأفكار لابتكار حملة تسويقية جديدة سيتم إطلاقها في الربيع المقبل بهدف تعزيز سياحة الأعمال الفارهة في بريطانيا.

وتعليقاً على هذا التقرير، قالت باتريشيا ييتس، مديرة الإستراتيجية والتسويق لدى هيئة السياحة السنغافورية: "تعتبر بريطانيا من قبل العديد من الأثرياء حول العالم بكونها الموطن الأصلي للرفاهية والترف وذلك بفضل التقاليد الارستقراطية وحياة الترف التي تعود لقرون عديدة".

وتابعت ييتس قائلة: "وفي حين تمتلك الكثير من الدول بالفنادق الفاخرة ذات الخمس نجوم والأندية الصحية الراقية والمتاجر والأسماء العالمية وملاعب الجولف العالمية، إلا أن هذا التقدير يؤكد أن بريطانيا تتمتع بأرقى التجارب العالمية الفاخرة والأصيلة. فعلى سبيل المثال، لا يمكن لتجربة التسوق لدى كلاريدجز في سيلفريدجز أو ممارسة رياضة الجولف في معلب سانت أندروز العالمي أن تستنسخ في أي مكان أخر في العالم".

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Chicago
Biscuiteers - Royal Wedding tin
Buckingham Palace_2
Pudding Club - Summer food, credit the Pudding Club