هيئة السياحة تستخدم "الأصوات" للترويج لبريطانيا حول العالم في إعلان جديد تبلغ قيمته ٢,٥ مليون جنيه إسترليني

Monday 17 February 2014

أُطلقت حملة "أصوات بريطانيا العظمى" بتفويض من هيئة السياحة البريطانيّة ومن ابتكار وكالة الإعلانات "ريني كيلي كامبل رولف/يونغ أند روبيكام"، وهي حملة إعلانية عالميّة مصوّرة تبلغ كلفتها ٢٫٥ مليون جنيه إسترليني، وتستهدف الأسواق الرئيسيّة في الولايات المتحدة الأميركية والبرازيل والصين والهند ودول الخليج العربي وجميع أنحاء أوروبا، اعتباراً من ١٧ فبراير.

تجمع موسيقى الإعلان التصويريّة الأصواتَ كلها على أنغام أغنية "فيل ذا لوف" لفرقة "روديمنتل" المرشحة لجوائز "بريت". فقد جُمعت أصوات وأنشطة بريطانيا التقليديّة تحت جناحي أغنية "روديمنتل" الناجحة لتجسّد بريطانيا بصورة حديثة ومعاصرة. كما يشمل الإعلان مجموعة كبيرة من المعالم والأشخاص والمواقع والتجارب من ضمنها قطار "دارتموث" البخاري، وأصوات الحشود في ملعب "ويمبلدون" للتنس، والصخب في مهرجان "لوف بوكس"، وضرب تحصينات تعود للقرون الوسطى في قلعة "كيرفيلي".

يذهب الإعلان بنسخته الرقميّة خطوةً أبعد من ذلك، إذ يتيح للمستخدمين في جميع أنحاء العالم إبتكار إعلانهم ومسارهم الخاص في بريطانيا العظمى، حيث يأخذهم بعد الإنتهاء من تحرير نسختهم لاكتشاف المزيد عن المسار الذي اختاروه على موقع هيئة السياحة البريطانية الفاعلي Lovewall. كما يمكنهم مشاركة المسار مع أصدقائهم على مواقع فيسبوك أو تويتر.

وفي هذا السياق، يقول "جوس كروفت"، مدير إدارة التّسويق في هيئة السياحة البريطانية: "نريد أن نُشرِك الجمهور عبر ابتكار تجربتهم البريطانية الشخصية، ويتم ذلك أولاً رقمياً عبر الإنترنت حيث يمكنهم أن يُعدّوا إعلانهم السّياحي الخاص، ومن ثمّ على أرض الواقع عبر رحلتهم الفرديّة في أنحاء بريطانيا وفقاً لاهتماماتهم الخاصّة وللعوامل التي تثير إلهامهم.

هذا الإعلان مبتكر جدا ونرجو أن يعبّر عن بريطانيا العصرية الواثقة وروحها المرحة."

كما تقول "فيكي جاكوبس"، المدير العام في "ريني كيلي كامبل رولف / يونغ أند روبيكام" : "نحن ندعو المستخدمين لاكتشاف التنوّع الغنيّ في بريطانيا عبر الصوت، أكانت أصوات المواقع البريطانيّة الفرديّة أو أغنية فرقة "روديمنتل" التي تمثّل فعلاً الصوت المعاصر والمذهل لبريطانيا العظمى."

أنقر هنا لرؤية الإعلان كاملاً، ولابتكار مسارك الخاص من "أصوات بريطانيا العظمى".

ويُشار إلى أنّ هيئة السياحة البريطانية أطلقت الأسبوع الفائت أول إعلان تلفزيوني أميركي لها، بالعمل إلى جانب أكبر وكالة سفريّات على الإنترنت في العالم، "إكسبيديا".

يعتمد هذا الإعلان التلفزيونيّ المصوَّر في إسكتلندا وويلز ولندن، على الموازاة بين العالم الحقيقيّ والقصص الخياليّة لقصور وفرسان وملكات. وتبرهن حملة "جِد كتاب القصص الخاص بك" أنّه يمكنك كتابة قصتك الخاصة وإضفاء الحياة على تخيّلاتك عبر تكنولوجيا "إكسبيديا" المتفوّقة.

إنطلقت هذه الحملة والإعلان التلفزيونيّ خلال عرض خاص على تلفزيون "سي بي إس" بعنوان "الليلة التي غيّرت وجه أميركا: تحيّة غرامي إلى البيتلز"، كما ستُبَث عبر مختلف الشبكات الأميركيّة بما فيها الأوسكار ودورة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة في سوتشي، وفي خلال الفواصل الإعلانيّة لمختلف برامج الرياضة والحوارات التي تُعرض في وقت الذّروة.

إنتهى

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Sounds of Great Britain TV ad: London Guard
Sounds of Great Britain TV ad: Notting Hill Dancer
Sounds of Great Britain TV ad: Fireworks
Sounds of Great Britain TV ad: Endframe 60sec
Sounds of Great Britain TV ad: Bikes in front of Horse Guard Parade
Sounds of Great Britain TV ad: Andy Murray at Wimbledon