الألعاب الأولمبية اللندنية من أبرز محاور ديسكفري 2011

Sunday 24 October 2010

دبي، الإمارات العربية المتحدة

ستشكل دورة الألعاب الأولمبية اللندنية ودورة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة اللتين تستضيفهما العاصمة البريطانية في عام 2012 محور «ديسكفري 2011»، الملتقى الأول الذي تنظمه هيئة السياحة البريطانية «فيزت بريتن» للمعنيين بالفعاليات الموجَّهة لرجال الأعمال والذي سيسلط الأضواء على ما تنفرد به صناعة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض (MICE) بالمملكة المتحدة بحضور 125 وفداً من حول العالم، بما في ذلك وفد من المعنيين بهذه الصناعة المهمة من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وسيقوم المشاركون في أعمال «ديسكفري 2011» بجولة خاصة وحصرية في المتنزه الأولمبي «أوليمبك بارك» الواقع شرقي لندن، ومن ثم عبور الريف الإنجليزي الساحر على متن قطار «بريتش بولمان» الفخم التابع لشركة «أورينت إكسبرس» نحو قلعة ويندسور الملكية البريطانية، ومن هناك في جولة في أنحاء متفرقة من المملكة المتحدة للتعرّف على ما تنفرد به فعاليات رجال الأعمال في إنجلترا وأسكتلندا وويلز.

وقالت كارول ماديسون، مدير هيئة السياحة البريطانية «فيزت بريتن» الإمارات: "يمثل ديسكفري 2011 فرصة لنا للتعريف بأهمية دورة الألعاب الأولمبية ودورة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة المقرّرتين في لندن وإبراز بريطانيا كوجهة دولية متكاملة لفعاليات رجال الأعمال، ويأتي ذلك في إطار الجهود التي تبذلها فيزت بريتن لتحفيز حركة استضافة مثل هذه الفعاليات بعد انتهاء الدورتين الأولمبيتين المذكورتين".

وتابع ماديسون قائلة: "سيكون باستطاعة الوفود المشاركة في ديسكفري 2011 البالغ عددها 125 وفداً، أحدها من دولة الإمارات العربية المتحدة، الالتقاء بالمسؤولين عن أماكن استضافة وتنظيم مثل هذه الفعاليات، وإدارات الفنادق والمرافق والخدمات للتعرف على ما توفره المملكة المتحدة في هذا المضمار، وذلك عبر سلسلة من حلقات العمل والمواعيد المحدّدة مُسبقاً وولائم العشاء وحفلات الاستقبال التعارفية".

يُشار إلى أن «ديسكفري 2011» سيقام في الفترة من 27 فبراير وحتى 1 مارس 2011 بالتزامن مع «إنترناشيونال كونفيكس» لتستفيد الوفود المشاركة فيه من إقامتها بالمملكة المتحدة وتمكينها من حضور الحدثين معاً. ومن المتوقع أن يشارك في «ديسكفري 2011» أقطاب صناعة استضافة المؤتمرات والفعاليات من 35 سوق رئيسية حول العالم من المعنيّين بتنظيم الفعاليات التي يتراوح عدد المشاركين بها بين 500 و3500 موفد والتي لم تستضفها بريطانيا منذ ثمانية إلى عشرة أعوام ومن المتوقع أن تنتقل إلى أوروبا خلال الفترة بين عامي 2020-2012. وحسب تقديرات «فيزت بريتن» فإن هؤلاء سينظمون فعاليات محتملة في بريطانيا بميزانية تبلغ 500 مليون جنيه أسترليني.

من جانبه، قال ناثان أليماني، مدير «إيفنت بريتن»: "يسرنا أن نقيم هذه الشراكة مع إنترناشيونال كونفيكس بما يتيح للمشاركين في ديسكفري 2011 تحقيق الاستفادة المُثلى من إقامتهم في بريطانيا. إذ يهدف ديسكفري 2011 إلى إقامة شراكة وثيقة بين مُنظمي المعارض والمؤتمرات والفعاليات حول العالم والجهات المعنية بذلك في المملكة المتحدة، ويمثل كونفيكس الملتقى الأمثل للتواصل بين الأطراف المعنية بهذه الصناعة المتنامية".

وقال جوني سولينز، مدير الأعمال في «يو بي إم لايف»، الشركة المنظمة لمعرض «إنترناشيونال كونفيكس»: "الغاية من معرض كونفيكس إبراز إمكانات المملكة المتحدة في صناعة استضافة المؤتمرات والمعارض والفعاليات، ومن خلال شراكتنا مع ديسكفري سنعمل مع فيزت بريتن لنحقق أفضل قيمة ممكنة للحدثين معاً".

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

O2 Arena
Discovery 2011
London 2012