الألعاب الأولمبية تزيد من شعبية بريطانيا لدى السياح في منطقة الشرق الأوسط

Monday 20 February 2012

استقبلت بريطانيا السنة الماضية أعداداً كبيرة من الزوار القادمين من منطقة الشرق الأوسط، وتتوقع هيئة السياحة البريطانية «فيزيت بريتين» أن يواصل هذا التوجه زخمه خلال العام 2012.

وتؤكد الهيئة أن الألعاب الأولمبية التي ستستضيفها لندن بعد أقل من ستة أشهر من الآن والتي وصفها عمدة لندن بوريس جونسون بكونها "الحدث الأعظم في العالم"، ستساهم في زيادة أعداد الزوار القادمين من منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2012.

وتشير الأرقام الأخيرة الصادرة عن هيئة السياحة البريطانية إلى استقبال بريطانيا أكثر من 30.6 مليون زائر خلال العام 2011، بزيادة قدرها 3 بالمائة عن الأعداد التي شهدتها المملكة خلال العام 2010، وهو العدد الأكبر من الزوار الذي تشهده بريطانيا منذ العام 2008. وفي النصف الأول من العام 2011، قدم 15 بالمائة، أو ما يعادل واحد من كل سبعة سواح، مما يعرف بباقي "باقي العالم" والتي تتضمن منطقة الشرق الأوسط.

وفي هذا الصدد، قالت كارول ماديسون، مديرة هيئة السياحة البريطانية «فيزيت بريتين» في الإمارات العربية المتحدة: "من المتوقع أن تستقبل بريطانيا أعداد كبيرة من السياح القادمين من منطقة الشرق الأوسط خلال فترة الألعاب الأولمبية 2012، وإننا نتطلع إلى نقضي هذه الاسابيع الاحتفالية الاستثنائية التي ستطغى عليها أجواء المرح والترفيه. ومع تواصل مشاعر الفرح والسعادة التي ستطغى خلال احتفالات اليوبيل الماسي لاعتلاء ملكة بريطانيا العرش في شهر يونيو، فمن المؤكد أن هذا الصيف سيشكل فرصة فريدة للتمتع بالضيافة البريطانية على أعلى المستويات".

وستتميز لندن خلال الألعاب الأولمبية التي ستنطلق بين 7 يوليو لغاية 12 أغسطس بأجواء احتفالية وكرنفالية شيقة، إذ ستكون محط إعجاب الجميع من الزوار القادمين لحضور فعاليات البطولة وعامة السياح على حد سواء، كما سيتم تثبيت العديد من الشاشات العملاقة في مراكز المدن في مختلف أنحاء بريطانيا لعدم تفويت الفرصة على الجميع للتمتع بمشاعر الإثارة والحماسة خلال البطولة.

وبالإضافة إلى الألعاب الأولمبية نفسها، تعتزم بريطانيا زيادة جرعات الاحتفال عبر سلسلة من الفعاليات الرياضية والثقافية المجانية، حيث ستشهد بريطانيا المزيد من مشاعر الإثارة الأولمبية بين 29 أغسطس إلى 9 سبتمبر.

ومن جانبه قال غاي وارينغتون، القنصل البريطاني العام في دبي: "سيتوافد الزوار من مختلف أنحاء العالم إلى لندن لحضور فعاليات الألعاب الأولمبية هذا الصيف. وسينخرط المنتخب الوطني الإماراتي بالتدريبات في أفضل المنشآت الرياضية العالمية، وأعد بالترحيب بالزوار الإماراتيين أحر ترحيب خلال شهر يوليو، إذ أنهم لن يستمتعوا بأجمل وأقوى الألعاب الرياضية فحسب، بل ستتاح لهم الكثير من الخيارات السياحية والترفيهية بداية من قلاع إدنبرة مروراً بجبال سنودونيا وصولاً إلى آثار ستونهنج الحجرية".

ومن ناحيته قال جوناثان ديفيد، المغترب البريطاني المقيم في الإمارات العربية المتحدة، ورئيس مجلس إدارة مجموعة الأعمال البريطانية في دبي والإمارات الشمالية: "إن متابعة الألعاب الأولمبية في بلدنا الأم هي فرصة لا تتاح إلى مرة واحدة في العمر بالنسبة للمغتربين البريطانيين المقيمين في الإمارات العربية المتحدة، وإننا نتطلع للانضمام إلى الأعداد الكبيرة من المواطنين الإماراتيين للاحتفال بهذه المناسبة الكبيرة والفريدة".

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Olympic and Paralympic Village
Arcelor Mittal Orbit 1
200 Days To Go To the Paralympic Games. Credit LOCOG