الزوار القادمين من الإمارات العربية المتحدة هم الأكثر ولاءً بين زوار المملكة المتحدة

Sunday 05 December 2010

دبي، الإمارات العربية المتحدة

يعد الزوار القادمين من الإمارات العربية المتحدة هم الأكثر ولاء من بين زوار المملكة المتحدة، حيث أفاد 91 بالمائة من هؤلاء الزوار أنهم يقومون بزيارات متكررة للمملكة المتحدة، وذلك وفقاً لدراسة جديدة أجرتها هيئة السياحة البريطانية الوطنية «فيزيت بريتين» وشملت أكثر من 50 ألف سائح.

وتُظهر الدراسة أن الزوار القادمين من الإمارات العربية المتحدة قد زاروا المملكة المتحدة بمعدل 9 مرات لكل منهم على مدى السنوات العشر الماضية، وأن الكثيرين منهم يزورونها بشكل متكرر كل سنة. وتؤكد نتائج هذه الدراسة أن الإمارات العربية المتحدة تشكل ثالث جنسية من الجنسيات الأكثر ولاء لزيارة لندن بعد كل من لوكسمبورغ وأيرلندا، التي زار منهما 99 بالمائة و96 بالمائة المملكة المتحدة على التوالي خلال السنوات العشر الماضية.

وقد أنعشت هذه الأخبار آمال هيئة السياحة البريطانية بأن تشكل الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن في العام 2012 في المملكة المتحدة حافزاً هاماً لتعزيز وزيادة أعداد الزوار القادمين من المنطقة إلى المملكة المتحدة، وخصوصاً الزوار الصغار الذين يبدون رغبة كبيرة في زيارة المملكة مرة أخرى.

وفي هذا الصدد، قالت كارول ماديسون، مديرة هيئة السياحة البريطانية في الإمارات العربية المتحدة: "تظهر نتائج الدراسة أن الأشخاص من الإمارات العربية المتحدة يزورون المملكة المتحدة بشكل متكرر بين الحين والآخر بشكل يؤكد على أهمية الثقافة والإرث العريق للمملكة المتحدة في استقطاب هؤلاء الزوار من هذه المنطقة".

وتابعت ماديسون قائلة: "نأمل أن تشكل استضافة لندن للألعاب الاولمبية في العام 2012 حافزاً جديداً لتعزيز أعداد الزوار القادمين من الإمارات العربية المتحدة ومختلف أرجاء المنطقة من الراغبين بزيارة بريطانيا قبل أو خلال فترة هذه الألعاب، وإننا نتطلع للترحيب بالزوار الصغار المهتمين بزيارة المملكة المتحدة مجدداً".

وسيتمكن زوار المملكة المتحدة القادمين من المنطقة خلال فترة الإعداد لاستضافة الألعاب الأولمبية – التي تقام بين 27 يوليو إلى 12 أغسطس 2012 – من التمتع بمجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات المميزة. وستشهد هذه الألعاب التي تقام على مدى 12 أسبوع الكثير من الاحتفالات الثقافية، بالإضافة إلى مشاركة بعض أبرز الشخصيات العالمية من نجوم الفن والأوبرا والموضة. وفي شهر يونيو، ستشهد احتفالات اليوبيل الماسي على تولي الملكة إليزابيث الثانية العرض توافد حشود الزوار للمشاركة في الاحتفالات والفعاليات الخاصة بمرور 60 عام على توليها عرش بريطانيا.

وأضافت ماديسون: "تستعد بريطانيا لاستضافة توليفة مميزة من أبرز الفعاليات الاحتفالية التي ستقام في العام 2012 بالتزامن مع انطلاقة الألعاب الاولمبية. وسيشكل العام 2012 عاماً مميزاً لزيارة بريطانيا، إذ سيسلط الضوء على أفضل ما في بريطانياً من فنون وثقافة".

ويمكن للزوار القادمين لمتابعة الألعاب الأولمبية زيارة الأسواق التجارية المميزة لمدينة مات وينلوك، التي لا يعرفها الكثيرون والتي تعكس الإلهام المميز للحداثة التي تتمتع بها الألعاب الأولمبية.

وتقع متش وينلوك في مدينة شروبشير على الحدود بين إنكلترا وويلز، وتعتبر مسقط رأس الدكتور ويليام بيني بروكس أول من أسس جمعية وينلوك الأولمبية في العام 1850 استناداً إلى مبادئ تعزيز الأخلاقيات الفكرية والجسدية والثقافية، والتي تنظيم مسابقات وبطولات سنوية تضم الكلاسيكيات اليونانية والألعاب الريفية مثل رياضة الجري، وكرة القدم، والكريكيت، والكثير من المسابقات الاحتفالية والترفيهية.

ويمكن لزوار مدينة متش وينلوك التمتع بعروض الصور الفوتوغرافية والتذكارات المتعلقة بالألعاب الأولمبية في متحف المدينة، بالإضافة إلى مبنى البلدية الذي يعود بناؤه للقرن الخامس عشر، والذي شغل فيه بروكس منصب الرئيس لأكثر من 40 عام. ولا تزال تنظم ألعاب وينلوك الأولمبية سنوياً خلال الأسبوع الثاني من شهر يوليو. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة: to: http://www.virtual-shropshire.co.uk/

وأقيمت هذه الدراسة التي شملت أكثر من 50 ألف زائر كجزء من الدراسة الدولية الخاصة بالمسافرين التي أجرتها حكومة المملكة المتحدة والتي أظهرت أن 77 بالمائة من المستطلعين قد زاروا المملكة المتحدة مرة واحدة على الأقل خلال السنوات العشر الماضية، كما أشار العديد منهم إلى زياراتهم المتكررة إلى المملكة المتحدة.

التعليق على الصورة: توقع توافد الزوار من الإمارات العربية المتحدة الذين يعتبروا الأكثر ولاء بين زوار المملكة المتحدة خلال فترة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن في العام 2012.

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Shopping on Oxsford Street
London Eye