مصممون من الإمارات يجدون إلهامهم في تصميمات التتويج الأولمبية

Thursday 07 June 2012

أفاد مسؤولون بريطانيون في قطاع السياحة في دبي أن المصممين الإماراتيين سيجدون إلهامهم في تصاميم الأزياء المبتكرة والديكور المزخرف الذي كُشف عنه مؤخراً لاحتفالات التتويج في أولمبياد لندن 2012.

سيُسر المشاهدون من دول الخليج المتابعين لفعاليات دورة لندن للألعاب الأولمبية 2012، والتي ستنطلق بعد خمسون يوماً، بالتصاميم المبتكرة لمنصات التتويج والأزياء الاحتفالية والمكياج، والأزهار، التي ستستخدم في 805 حفلة تتويج أولمبية والتي ستُقام في أكثر من 30 نقطة في أنحاء لندن.

وفي هذا السياق، قالت كارول ماديسون، مديرة هيئة السياحة البريطانية في الإمارات العربية المتحدة: "سيكون من الممتع جداً بالنسبة لعشاق الأزياء والتصميم في الإمارات أن يشاهدوا أفضل ما لدى المصممين البريطانيين من أفكار وتصاميم. فاحتفالات التتويج هي من أهم عناصر الأولمبياد بالنسبة للرياضيين، وسيتمكن الجمهور الخليجي من متابعة مساهمة بريطانيا في هذه اللحظات الخاصة والمهمة".

هذا وقد تم تصميم منصات التتويج الأربعين ذات اللون البنفسجي من قبل طلاب كلية الفنون الملكية في لندن، والذين عملوا بجد طوال الثمانية أشهر الماضية على هذا المشروع الكبير مستخدمين خيوطاً نابضة بالحياة للتعبير عن الطاقة التي غرست في الألعاب الأولمبية وفي الرياضيين المشاركين، والذي سيفوز منهم 4400 رياضي بميداليات وسيقفون على المنصات احتفالات بإنجازاتهم الرياضية.

وسيشارك مائة متطوعة ومرافقة للرياضيين الفائزين ومائتي متطوع من المرافقين وحاملي الميداليات في ارتداء الأزياء المصممة والمستوحاة من التراث الإغريقي والبريطاني.

وسيتم خلال احتفالات التتويج تقديم الأكاليل للرياضيين الحاصلين على ميداليات والبالغ عددهم 4400 رياضي. ويتألف كل إكليل على أربعة أجزاء، كل جزء يحمل أيقونة مختلفة من الورود البريطانية. وتم تجزيئ كل قسم بالأعشاب التقليدية - النعناع وندى الجبل والخزامى الإنجليزية والقمح – جميعها تم زراعتها في بريطانيا.

ويخوض الآن أكثر من 22 ألف رياضي أولمبي وبارالمبي من داخل المملكة المتحدة ومن 200 دولة حول العالم مراحل التدريب الأخيرة قبيل انطلاق الحدث الرياضي الأكبر في العالم. وسيتوافد إلى لندن خلال الأولمبياد أكثر من 20 ألف من العاملين في وسائل الإعلام وأكثر من 6000 من الأسرة الأولمبية والبارالمبية وأصداقائهم وعائلاتهم للاستمتاع بهذه التجربة المميزة والاستمتاع بتجربة الضيافة البريطانية.

وسيجد زوّار بريطانيا من دول الخليج هذا الصيف مئات الخيارات الرياضية والترفيهية. فلا تزال تذاكر حضور فعاليات دورة الالعاب الاولمبية متوفرة بالإضافة إلى جنب مئات من الأحداث والفعاليات ذات الصلة، بالإضافة إلى الفعاليات الموسيقية والترفيهية العالمية التي تُقام في مختلف أنحاء بريطانيا.

وقال مسؤولون من هيئة السياحة البريطانية أنه من المتوقع أن يشاهد دورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012 على شاشات التلفزيون أكثر من أربعة مليارات شخص، بما في ذلك عشرات الملايين في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Ceremonies Podiums, Ceremonial Costumes And Floral Bouquets Revealed. Copyright Notice - LOCOG
Ceremonies Podiums, Ceremonial Costumes And Floral Bouquets Revealed. Copyright Notice - LOCOG