قطاع السياحة الداخلية البريطانية في طريقها للتفوق على توقعات العام ٢٠١٤

Wednesday 25 February 2015

فمن يناير ولغاية نوفمبر ٢٠١٤، استقبلت المملكة المتحدة ٣٢٫٤ مليون زائر، أي ٧% زيارات أكثر من تلك التي جرى تسجيلها في المرحلة نفسها عام ٢٠١٣. وقد أنفق هؤلاء الزوار الأجانب أكثر من ٢٠ مليار جنيه استرليني، أي ٣% أكثر مما أجرى إنفاقه في الأشهر اﻟ ١١ الأولى حتى نوفمبر من العام ٢٠١٣.

هذا ويتوافد عدد متزايد من الزوار الدوليين لقضاء العطل في بريطانيا أكثر من أي وقت مضى. وفي هذا السياق، تشير الأرقام إلى أنّ المملكة المتحدة استقبلت ١٣ مليون زائر في مواسم العطل على مدى الأشهر اﻟ ١١ الأولى الممتدة حتى نوفمبر ٢٠١٤، متجاوزةً الرقم القياسي السابق لعدد الزيارات السنوية في مواسم العطل والذي كان ١٢٫٧ مليون في العام ٢٠١٣.

وفي هذا الإطار، تقول باتريشيا ييتس، مدير الاستراتيجية والاتصالات في هيئة السياحة البريطانية: "لا تزال السياحة الداخلية أسرع القطاعات نمواً في مجال السياحة، وإحدى الصناعات التصديرية الأكثر نجاحاً في بريطانيا إذ تخلق فرص العمل والنمو في جميع أنحاء بريطانيا. ونحن مسرورون لأننا أنجزنا دورنا لتحقيق هذا النجاح".

كما أضافت سوماثي راماناثان، المدير الإقليمي لهيئة السياحة البريطانية في آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط: "تستقبل بريطانيا نحو ٦٠٠٠٠٠ زائر من دول مجلس التعاون الخليجي؛ ففي الأشهر اﻟ ٦ الأولى من ٢٠١٤، ارتفعت الزيارات بنسبة ١٢% مقارنةً مع الفترة ذاتها في العام ٢٠١٣.

من هنا تصبّ هيئة السياحة البريطانية تركيزها على الاستمرار في تنمية قيمة السياحة الداخلية في العام ٢٠١٥. ولهذا الغرض، أطلقت هيئة السياحة البريطانية سلسلة حملات بعنوان "من الكثبان إلى..." (في العام الأول: من الكثبان إلى الوديان، وفي العام الثاني: من الكثبان إلى القمم) من أجل الترويج للريف البريطاني في دول مجلس التعاون الخليجي، مظهرةً جمال مناظره ومشجعةً الزوار الخليجيين على استكشاف مناطق مختلفة من بريطانيا. بالإضافة إلى ذلك، أُطلقت أيضاً حملة عالمية بعنوان "الريف عظيم" في ٢٩ يناير ٢٠١٥ ، بهدف تعريف السياح على الريف الحديث، والمنعش، والمتاح والزاخر بالتجارب الرائعة. المرتفعات الأسكتلندية، وبيك ديستركت، وكوتسوولدز، وكورنوال، وشمال ويلز، ولايك ديستركت ويوركشاير.

تتوقع هيئة السياحة البريطانية أنّ بريطانيا ستستقبل ٣٥٫١ مليون زائر في العام ٢٠١٥ ينفقون ما يقارب ٢٢٫٢ مليار جنيه استرليني- وهي زيادة بنسبة ٢٫٥% في حجم الزيارات، و٤٫٥% في قيمة الإنفاق. جدير بالذكر أنّ أرقام الإنفاق هذه ستسجل رقماً قياسياً جديداً متجاوزةً حاجز اﻟ ٢٢ مليار جنيه استرليني للمرة الأولى على الإطلاق. كما أننا نتوقع نمواً بنسبة ٣٠% من حيث عدد الزيارات القادمة من دول مجلس التعاون الخليجي بحلول العام ٢٠١٦ (٧٠٠٠٠٠ زيارة).

~انتهى~

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article