ارتفاع مستوى السياحة من جميع مناطق العالم

Tuesday 24 December 2013

نادراً ما شهد شهر أكتوبر نموّاً كهذا من جميع مناطق العالم، بما فيه عودة نمو السياحة الآتية من أمريكا الشمالية – زيادة بنسبة 9% مقارنةً بالشهر نفسه من السنة الماضية. كما واصل ارتفاع حجم أسواق دول الاتحاد الأوروبي الـ15 بالنمو في أكتوبر (+5%)، في حين شهدت أسواق دول الاتحاد الأوروبي الأخرى زيادة ملحوظة (+40%).

وتنمو المبالغ التي ينفقها السياح بمعدّل أسرع من حجم الزيارات، ما سيجعل بريطانيا تحقّق أعلى نسبة إنفاق من قبل الزوار الدوليين في تاريخها بحلول نهاية العام. لقد رحّبت بريطانيا بزيادة عدد زوّارها بنسبة 10% مقارنةً بأكتوبر 2012، مع إجمالي عدد زوار يبلغ 2.95 مليون.، وبزيادة الإنفاقات بنسبة 23% (من حيث القيمة الإسمية) من قبل الزوار القادمين من وراء البحار، يصل مجموعها إلى 1.88 بليون جنيه استرليني.

وقد مهّدت هذه الأرقام الأخيرة إلى تحقيق رقم قياسي من الزيارات خلال العطلات في هذه السنة، مع تسجيل مستويات قياسية من الزيارات خلال العطلات في غضون ستة أشهر متتالية، بالإضافة إلى ارتفاع عدد الزوار القادمين من وراء البحار لقضاء العطلات بنسبة 9% مقارنةً بأكتوبر الماضي. وفي العام 2013 (من يناير حتّى أكتوبر)، حقّقت بريطانيا حتّى الآن زيادة بنسبة 8% في عدد الزيارات خلال العطلات مقارنةً بالفترة ذاتها من العام 2012، ما يعتبر رقماً قياسياً أيضاً.

لم يرتفع الحجم الكبير لأسواق دول الاتحاد الأوروبي الـ15 فحسب في أكتوبر - فقد شهدت سائر دول أوروبا زيادة بلغت 13% وواصلت أسواق متنامية جديدة من كافة أسواق العالم الأخرى (خارج أوروبا أو أمريكا الشمالية) تحقيق أرقام قياسية للشهر السابع على التوالي، مع تسجيل ارتفاع الزيارات بنسبة 9% في أكتوبر – وارتفاع بنسبة 13% خلال الأشهر العشرة الأولى من العام. وبالتالي، من المرجّح أن تسجّل الزيارات من سائر دول العالم وبقية دول أوروبا أرقاماً قياسية جديدة قبل نهاية هذا العام.


وصرحت السيدة باتريسيا ييتس، مديرة إدارة الاستراتيجية والاتصال في هيئة السياحة البريطانية: "لا نشهد نموّاً ملحوظاً في الأرقام من أسواقنا القائمة فحسب، بل عن الأسواق المتنامية الجديدة، مثل الصين، وكوريا الجنوبية، والمكسيك. ولقد أظهرت الفعاليات الضخمة على المستوى العالمي بريطانيا بمثابة أفضل الأماكن لقضاء العطلات، ومتابعة الدراسة، والاستثمار، والقيام بأعمال تجارية – كما تظهر هذه الأرقام أنّ حملة "بريطانيا العظمى" التي قمنا بها قد ساعدت في جعل الناس من مجرّد متفرّجين إلى زوّار. وبالتالي، تعتبر بريطانيا في طريقها لتحقيق أعلى نسبة إنفاق من قبل الزوار الدوليين في تاريخها بحلول نهاية العام ".

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

This is GREAT Britain