استكشف بريطانيا وإيرلندا في ورشة عمل قطاع السفر في الإمارات

Tuesday 10 January 2012

ستعقد هيئة السياحة البريطانية «فيزيت بريتين»، بالتعاون مع هيئتي السياحة الإيرلندية والاسكتلندية، ورش عمل في دبي وأبو ظبي في شهر فبراير 2012 لإطلاع وكلاء السفر في الإمارات على أهم المنتجات السياحية التي ستشجع مئات الآلاف من المسافرين من دول الخليج لزيارة المملكة المتحدة خلال هذا العام الذي من المقرر أن يكون مليئ بالفعاليات الرياضية العالمية.

وستكون فعالية هيئة السياحة البريطانية، التي ستقام في دبي في 13 فبراير وفي أبو ظبي في 14 فبراير، فرصة مثالية للشركات البريطانية والإيرلندية الجديدة والقديمة، بما فيها كبرى مؤسسات التجزئة مثل «هارودز» و «سيلفريدجز» و«ويست فيلد» و «ماك آرثر غلين» للتصميم، وكبرى المؤسسات العاملة في قضاع الضيافة مثل فندق «ريتز-كارلتون باورزكورت آند ذا ويستبري» في أيرلندا، لعرض أحدث منتجاتهم وعروضهم السياحية خلال العام الحالي الذي سيرسخ من موطاً قدم المملكة المتحدة على جدول أعمال الرياضة الدولية.

ولتسليط الضوء على أهمية الحدث، سيحضر ورش العمل كريس فوي، رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية 2012.

وبالإشارة إلى العروض القيمة التي ستتوفر للمسافرين إلى بريطانيا هذا العام من المنطقة، قال فوي معلقاً: "دورة الألعاب الأولمبية ستكون أكبر حدث في ذاكرتنا يؤثر إيجاباً في قطاع السياحة البريطاني".

ولا تقتصر الفعاليات التي من شأنها أن تستقطب على الزوّار من كافة أنحاء الشرق الأوسط على دورة الألعاب الأولمبية فحسب، فقبيل انطلاق الشعلة الأولمبية في شهر يوليو ستحتفل بريطانيا باليوبيل الماسي للملكة إليزابيث الثانية في الفترة ما بين 2 إلى 5 يونيو. وستشمل هذه الاحتفاليات موكب اليوبيل الماسي في نهر التيمز، ومئات الفعاليات الفنية والثقافية الأخرى التي ستقام في مختلف أنحاء المملكة المتحدة.

وتعليقاً على ذلك، قالت كارول ماديسون، مدير هيئة السياحة البريطانية في الإمارات: "2012 سيكون عام الاحتفالات في بريطانيا، والزوّار من الإمارات مدعوون لمشاركتنا هذه الاحتفالات. وستستضيف العاصمة البريطانية، لندن، العديد من هذه الفعاليات الضخمة، مثل دورة الألعاب الأولمبية واليوبيل الماسي، إلا أن كل مدينة ومنطقة في المملكة المتحدة من أكبرها إلى أصغر البلدات الريفية في أقصى مناطق بريطانياستكون جزء من هذه الاحتفاليات والفعاليات. هذا عام مهم جداً بالنسبة لبريطانيا العظمى ولكل منا دور في الاحتفال بهذه المناسبات".

وتأخذ الحملة الوطنية "أنت مدعو إلى بريطانيا العظمى" بأخذ الزوّار إلى مختلف الأنحاء في المملكة المتحدة للترويج إلى السياحة البريطانية. وتم إطلاق مجموعة من الأفلام كجزء من هذه الفعاليات تشمل السفراء والمخرج الإماراتي علي مصطفى الذي يأخذنا في جولة إلى بعض أجمل المناطق بالنسبة له في بريطانيا. ومن بين المشاهير الآخرين هم تويغي، وبطل فيلم "سلام دوغ مليونير" ديف باتيل، و ديم جودي دينش.

وسيتمكن وكلاء السياحة والسفر في الإمارات خلال ورش العمل القادمة من تعزيز إطلاعهم ومعلوماتهم بالعروض والصفقات السياحية القيمة المتوفر للمسافر الإماراتي، كما ستقوم شركات عريقة وجديدة بالاستفادة من هذ المؤتمر لتسليط الضوء على أهم العروض التي ستقدمها للمسافرين سواء من المنتجعات الصحية إلى التسوق الفاخر إلى وجهات الجولف.

وبزيادة سنوية كبيرة في نسبة الزوّار من دول الخليج إلى بريطانيا وإيرلندا، تُعد الإمارات العربية المتحدة المكان الأمثل لعقد هذه الفعاليات.

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

Carrick rope bridge, Ballintoy, County Antrim, Northern Ireland