20 من أروع القلاع البريطانية

تتربّع مئات القلاع على عرش طبيعة بريطانيا الخلّابة لتكون شهادة على براعة الهندسة المعمارية التي امتازت بها الأجيال السابقة. تشمخ هذه الآثار لتُذكّرنا بالماضي العظيم والعاصف بالأحداث لهذه الجزيرة بدءاً من القلاع الشاسعة المطلة على الساحل وصولاً إلى المعاقل السابقة التي تقع في أماكن استراتيجية، وغيرها من المواقع التي لا تزال مأهولة حتى يومنا هذا. تسمح لك هذه القلاع المذهلة باستكشاف المساحات الخارجية الجميلة في البلاد والمناظر الخريفية الغنّاء، بينما تتعمق في تاريخ بريطانيا العريق وتراثها الاستثنائي...

إنجلترا

تحتضن إنجلترا مجموعة وافرة من القلاع الرائعة التي شُيّدت على مر القرون لحماية البلد وفرض السيطرة على المناطق. فهذه القلاع التي كانت سابقاً مساكن للعائلات المالكة، أصبحت اليوم مواقع تصوير استثنائية تكتسح شاشات التلفزيون والسينما. فهناك ستتمكّن من إطلاق العنان لمخيّلتك، لتسافر إلى أرض ساحرة تفترشها أوراق الشجر المتساقطة وتكسوها الألوان الدافئة من الأحمر إلى الذهبي فالأصفر.

1. قلعة ويندسور

Windsor Castle surrounded by Autumn foliage. Credit to Royal Collection Trust / © Her Majesty Queen Elizabeth II 2018 Photographer: Peter Packer

© صندوق المجموعة الملكية / جلالة الملكة إليزابيث الثانية 2018 المصور بيتر باكر

تتربّع أقدم وأكبر قلعة مأهولة في العالم والتي كانت مقرّاً ملكياً لحوالي 950 عاماً غرب مدينة لندن. بدأ العمل على تشييد قلعة ويندسور على عهد وليام الفاتح في القرن الحادي عشر، وتلجأ إليها الملكة بانتظام كملاذ مميز في عطلة نهاية الأسبوع، كما أنّها تستضيف فيها مناسبات عديدة للدولة وحفلات زفاف ملكية. يشمخ البرج الدائري عالياً فوق القسم الأقدم من القلعة، في حين أنّ كنيسة سانت جورج تُشكّل المنزل الروحي لمنظمة فرسان الرباط التي يعود تاريخها إلى عهد الملك إدوارد الثالث في عام 1348. ينصح بالحجز المسبق للدخول إلى القلعة.

1
قلعة ويندسور

2. قصر وارويك

View of Warwick Castle, a medieval castle, from the River Avon. Grand imposing castle with medieval and Victorian buildings. River Avon.

© فيزيت بريتن / لي بيل

يُعدّ قصر وارويك وجهة مهيبة في قلب ميدلاندز، ويمنحك الفرصة للغوص في نمط الحياة البريطاني خلال العصور الوسطى. ستمرّ تحت بوابة القلعة المُذهلة، وتجول على طول أسوارها المهيبة، حيث ستتمكّن من الاستمتاع بعروض الرماية واستكشاف 64 فداناً من الحدائق الطبيعية المُذهلة فتختبر تجربة منقطعة النظير تسافر بك إلى 1100 عام من التاريخ. يمكن للأطفال أيضاً الانطلاق بمغامرة شيّقة تعود بهم في الزمن إلى الوراء مع تجربة هوريبل هيستوريز مايز، أو حجز التجربة في زنزانة القلعة حيث سيتعرّفون إلى أسرار القلعة الخفية بمساعدة ممثلين ووسط مؤثرات خاصة.

2
قلعة ويندسور

3. برج لندن

The Tower of London is a historic royal palace, former prison and fortress and national landmark on the banks of the River Thames in London. The White tower. UNESCO world heritage site. View of the palace from across the river, from the South Bank river w

©فيزيت بريتن / القصور التاريخية الملكية

كان برج لندن في الماضي مقراً ملكياً وسجناً، ويُعدّ اليوم أحد مواقع التراث العالمي مع تاريخ يربو على 1000 عام. يكتنف هذا البرج المهيب مجموعة من المجوهرات والكنوز التي تُعرف باسم "كراون جولز" والتي تتألّف من أكثر من 23000 حجر كريم برّاق. ستتمكّن أيضاً من لقاء حرّاس البرج المشهورين! تعرّف أكثر على هذه التحفة المعمارية النورماندية مع حرّاس البرج المشهورين والمعروفين بلقب آكلي لحوم البقر الذين كانوا يحرسون البرج منذ الحقبة التيودورية.

3
برج لندن

4. قلعة هايكلير

 

Highclere Castle, Newbury, Berkshire, England

© قلعة هايكلير

لفتت قلعة هايكلير الأنظار خلل ظهورها بالمسلسل التلفزيوني الشهير داونتون آبيِ، وهي تقع في هامشاير حيث تمّ تصوير الأجزاء الأربعة لهذا المسلسل الشهير. في البداية كانت هذه القلعة قصراً من العصور الوسطى، ثم تمّ تحويلها في منتصف القرن التاسع عشر من قبل السير تشارلز باري، المبدع المعماري الذي ابتكر مجلسَي البرلمان في لندن. إلى جانب الجولات في غرف القصر العديدة، بما في ذلك تلك المستخدمة كغرف اجتماعات الدولة من فيلم داونتون آبي، يمكنك استكشاف الحدائق التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر إلى جانب 1000 فدان من الحدائق المذهلة التي صممها منسّق الحدائق الشهير كابابيليتي براون. يعيش في القلعة اليوم إيرل وكونتيسة كارنارفون بعدما عاشت عائلتهما هناك منذ العام 1679. كما تحتضن أيضاً معرضاً استثنائياً للآثار المصرية التي تحتفي بدور الإيرل الخامس لكارنارفون في اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون. أمّا هذا العام فستستضيف القلعة أيضاً جولات خاصة في فصلَي الخريف والشتاء، بما في ذلك جولة تعرّف على نمط الحياة في القصر وعلى مواقع التصوير وجولة عيد الميلاد في هايكلير.

4
قلعة هايكلير

5. قلعة هيفر

Hever Castle, family home of Anne Boleyn, in Kent. Credit to VisitBritain/Pete Seaward

فيزيت بريتن / بيت سيوارد

يربو تاريخ قلعة هيفر على أكثر من 700 عام إذ كان المنزل الذي ترعرعت فيه آن بولين، زوجة الملك هنري الثامن الثانية. كانت هذه الوجهة في الأساس قلعة دفاعية يعود تاريخها إلى عام 1270، وتتميّز بطراز رومانسي يكسوه صور بورتريه ومنسوجات تعود إلى الحقبة التيودورية كما تشتهر بإطلالاتها الرائعة على بحيرة هيفر. تفترش متاهة شجريّة ربوع 125 فداناً من الأراضي ويبلغ عمرها حوالي 100 عام، فضلاً عن الحدائق الحائزة على جوائز والتي تكسوها أزهار داليا الجميلة والرائحة السكرية الدافئة المنبعثة من شجرة كاتسورا التي تعطر الهواء. يجب الحجز مسبقاً لاستكشاف قلعة هيفر ومحيطها.

5
قلعة هيفر

6. قلعة ألنويك

Exterior view of 11th century Alnwick Castle, Northumberland.

© فيزيت بريتن

تُعتبر قلعة ألنويك ثاني أكبر قلعة مأهولة في المملكة المتحدة من بعد قلعة ويندسور. وبفضل جدرانها، قامت مقام ثكنة عسكرية في ما مضى كما كانت كلية للتدريس ومنزلاً عائلياً على مر القرون. تضرب هذه القلعة جذورها عميقاً في الحقبة النورماندية. أمّا إذا كنت من عشّاق سلسلة أفلام هاري بوتر، فستتعرّف على هذه القلعة بسهولة، حيث تم تصوير البطل الساحر بينما يتعلّم الركوب على عصا المكنسة السحرية بين جدرانها في فيلم هاري بوتر وحجر الفيلسوف. فهذه القلعة ليست غريبة عن عالم الأفلام إذ ظهرت أيضاً في داونتون آبي، روبن هود أمير اللصوص وإليزابيث. يجب الحجز مسبقاً.

6
قلعة ألنويك

7. قلعة بامبرغ

View of Bamburgh Castle with beach below, Northumberland, England. Credit to VisitBritain/ Chris Ceasar

© فيزيت بريتن / كريس سيزر

تستكنّ قلعة بامبرغ على تلّة صخرية تطل على ساحل نورثمبرلاند، وكانت في البداية قلعة أنجلو ساكسونية ذات تاريخ غني ومتنوع. يعود تاريخ هذه القلعة المحصّنة إلى ما بعد الغزو النورماندي، حين كانت قصراً ملكياً للعديد من الملوك في القرون اللاحقة. تجدر الإشارة إلى أنّ بامبرغ هي أول قلعة في العالم تسقط تحت هجوم أسلحة البارود خلال حرب الورود. تتوفّر أيضاً مجموعة رائعة من القطع الأثرية التي تكسف المزيد عن ماضيها. واليوم تُعدّ هذه القلعة منزل عائلة أرمسترونغ، أحفاد المهندس الفيكتوري ويليام أرمسترونغ الذي اشترى القلعة لإعادتها إلى مجدها السابق. يوصى بشراء تذاكر مسبقة الحجز عبر الإنترنت.

7
قلعة بامبرغ

8. قلعة ليدز

Leeds Castle beyond a border of colourful flowers. Credit to Leeds Castle Foundation

© مؤسسة قلعة ليدز

تفترش قلعة ليدز 500 فدان في قلب ريف كنت، واحتفلت في عام 2019 بالذكرى السنوية الـ 900 لها. تعرّف إلى تاريخ هذه القلعة بدءاً من جذورها النورماندية مروراً بكونها ملكاً للعائلة المالكة وصولاً إلى كونها قلعة تيودورية على عهد الملك هنري الثامن لتُصبح اليوم ملاذاً اسثنائياً لا يزال شامخاً. يستعرض معرض غايتهاوس هذا التاريخ العريق، في حين يضم مركز الطيور الجارحة في القلعة معارض استثنائية تضم طيور الصقور والبوم والنسور وغيرها من الطيور المهيبة. يجب حجز جميع الزيارات مسبقاً عبر الإنترنت.

اسكتلندا

تسافر بك قلاع اسكتلندا إلى ماضي هذه الأمة العريق، حيث حصلت أكبر الصراعات من أجل السلطة وسط بعض من أروع المناظر في بريطانيا، بدءاً من الغابات التي تفترشها أوراق الشجر في الخريف وصولاً إلى البحيرات الضبابية والوديان التي يكسوها الصقيع...

9. قصر إدنبرة

Edinburgh Castle, ramparts and gothic architecture, Edinburgh gardens trees.

© فيزيت بريتن ©صموئيل جيفري

من موقعه الشامخ على القلعة الصخرية في قلب العاصمة الاسكتلندية، يشتهر قصر إدنبرة بمناظره الخلابة على المدينة. بعد أن أدّى دوراً بارزاً كحصن عسكري وسجن ومقر ملكي في الماضي، فإنه يفتخر اليوم بكونه أكثر المواقع التي تمّت محاصرتها في بريطانيا. ستتعرّف بين حنايا جدرانه الرمادية السميكة على حكايات الغدر والخيانة وستتمكّن من الوقوف على موقع مدفَعيّة هاف مون التي تطل على أفق القلعة، وتخيُّل القوة التدميرية لمونس ميج، البندقية العملاقة التي تزن ستة أطنان والتي تعود إلى القرن الخامس حين كانت تُستخدم لإطلاق قذيفة بحجم 150 كلغ تصل إلى ميلين! كان القصر أيضاً مقراً ملكياً حيث عاش العديد من ملوك وملكات العصور الوسطى على مر القرون، كما يكتنف بين ربوعه متحف الحرب الوطنية والنصب التذكاري للحرب الوطنية الاسكتلندية. يعيد القصر افتتاح أبوابه في 1 أغسطس، الحجز المسبق ضروري.

8
قصر إدنبرة

10. قلعة كريجيفار

Craigievar Castle Scotland. Credit. VisitScotland/Kenny Lam

© فيزيت سكوتلاند / كيني لام

بعد أن لفتت قلعة كريجيفار الأنظار في فيلم سيندرلا من إنتاج والت ديزني، تأخذك بتصميمها الفريد وواجهتها الوردية المميزة والنحت الحجري المُتقن إلى عالم من الخيال. ننصحك بزيارتها خلال فصل الخريف لتتأمل مشهد أبراجها المرتفعة التي تقابلها السماء الساحرة وأوراق الخريف بألوانها النارية الدافئة. يحيط بهذا المنزل البرجي الساحر ريف خلّاب وغابات منقطعة النظير، وقد تم الانتهاء من تشييده قرابة العام 1626. ومنذ ذلك الحين، لم يتغير الكثير من تصميمه الخارجي. في الواقع، لا يتم استخدام أي ضوء اصطناعي في الطوابق العليا، مما يعني أنه يمكن عرض مجموعة رائعة من القطع الأثرية والأعمال الفنية والأسلحة بالطريقة نفسها التي كانت تُعرض فيها منذ ابتكارها. تجدر الإشارة إلى أنّ القلعة تفتح أبوابها للزوّار وتُشجعّهم على البحث عن حيوان سمور الصنوبر النادر الذي يقطن في الغابة المجاورة.

9
قلعة كريجيفار

11. قلعة ستيرلنغ

Landscape with Stirling Castle in the distance. The Wallace Tower. View over Castle Hill.

© فيزيت بريتن/ جو كورنيش

تُشكّل قلعة ستيرلنغ نقطة لقاء المرتفعات والسهول الاسكتلندية حيث تشمخ عالياً في الأفق على صخرة بركانية واسعة. شكّلت هذه القلعة معقلاً قوياً خلال حروب الاستقلال، وتبدلت أدوارها في عدة مناسبات، قبل أن تصبح مقراً ملكياً مهماً. يترجم هذا القصر الملكي حياة الملوك في القرن السادس عشر، في حين أنّ القاعة الكبرى التي بنيت بناءً على أوامر جيمس الرابع تُعدّ أكبر قاعة حفلات في اسكتلندا وهي خير دليل على مهارات وحرفية أولئك الذين بنوها. ستتمكّن من اكتشاف السبب الكامن وراء شهرة ستيرلنغ كواحدة من أروع قلاع إسكتلندا وذلك من خلال التعرّف إلى ماضي القلعة ودورها كبيت الطفولة لماري ملكة اسكتلندا، وصولاً إلى هندستها المعمارية المذهلة في عصر النهضة. تعيد القلعة افتتاح أبوابها في 1 أغسطس، الحجز المسبق ضروري.

10
قلعة ستيرلنغ

12. قلعة إلين دونن

Eilean Donan Castle. Credit to VisitScotland. Kenny Lam

© فيزيت سكوتلاند. كيني لام

تتربّع قلعة إلين دونن في المرتفعات الاسكتلندية التي تحيط بها الجبال الوعرة الرائعة وتلتقي عندها البحيرات الثلاث الشاسعة وهي بحيرة لوخ دويش وبحيرة لوخ لونج وبحيرة لوخ ألش. وفي القرن الثالث عشر، كانت هذه القلعة حصناً أعيد بناؤه عدة مرات، قبل أن يتم تدميره بشكل كبير خلال فترة النهضة اليعقوبية في القرنين السابع عشر والثامن عشر. ومع ذلك، استعاد هذا الموقع مجده السابق بعد حوالي 200 عام، ليصبح اليوم أحد أشهر المواقع في اسكتلندا. تعيد القلعة افتتاح أبوابها في 5 أغسطس، الحجز المسبق ضروري.

11
قلعة إلين دونن

13. قلعة أوركهارت

Urquhart Castle commands great views of Loch Ness and can be found beside the village of Drumnadrochit.

© قلعة أوركهارت

تستكنّ بقايا قلعة أوركهارت على ضفاف بحيرة لوخ نس وسط إطلالات تخطف الأنفاس. يربو تاريخ هذه الوجهة على 1000 عام وتجدر الإشارة إلى أنّها كانت قلعة منيعة خلال القرون الوسطى لذا من السهل تخيّل كيف كانت الحياة هنا خلال حروب الاستقلال. غادر آخر الجنود القلعة عام 1692 وقاموا بتفجيرها أثناء مغادرتهم. لكن الأنقاض لا تزال شامخة في الخلفية المذهلة لبحيرة المياه العذبة والتلال المحيطة بها. تعيد القلعة افتتاح أبوابها في 1 أغسطس، الحجز المسبق ضروري.

12
قلعة أوركهارت

14. قلعة دونروبن

Dunrobin Castle. Credit. VisitScotland. Paul Tomkins.

© فيزيت سكوتلاند. بول تومكينز

أطلق العنان لمخيّلتك بين ربوع قلعة دونروبن مع أبراجها المخروطية وحدائقها المسورة وإطلالتها المذهلة على خليج موراي فيرث. يقع هذا المنزل الكبير على الساحل الشرقي للمرتفعات الاسكتلندية الشمالية، ويضم حوالي 200 غرفة حيث أصبح مأهولاً منذ أوائل القرن الرابع عشر. تأمّل اللمسات المعمارية للسير تشارلز باري الذي كُلّف بتحويل هذه القلعة إلى منزل عام 1845، ثم السير روبرت لوريمر الذي أعاد تصميم المساحة الداخلية بعد أن التهمتها النيران في أوائل القرن العشرين.

13
قلعة دونروبن

ويلز

كتنف ويلز بين أحضانها حوالي 600 قلعة منقطعة النظير بدءاً من المواقع المُدرجة على لائحة اليونسكو لمواقع التراث العالمي وصولاً إلى الهندسة المعمارية القوطية الغريبة. تتراوح أحجامها بين البقايا الصغيرة والحصون الضخمة، وقد أدّت هذه الهياكل القيادية دوراً رئيسياً في كتابة تاريخ بريطانيا. تتولى كادو، هيئة الآثار التاريخية الويلزية الإشراف على هذه القلاع التي ستعاود فتح أبوابها تدريجياً بدءاً من أوائل شهر أغسطس.

15. قلعة كيرفيلي

Caerphilly Castle, a famous landmark and visitor attraction, a 13th century castle, with concentric defence walls and a moat. View from the air. Credit to VisitBritain/ Jason Hawkes

© فيزيت بريتن/ جايسن هوكس

بُنيت قلعة كيرفيلي في منتصف القرن الثالث عشر، وتغطي موقعاً ضخماً تبلغ مساحته 30 فداناً، مما يجعلها ثاني أكبر قلعة في بريطانيا بعد المقر الملكي في ويندسور. شُيّدت هذه الوجهة في الأساس لتؤدّي دوراً رقابياً، وقد تمّ استعادة التصميم أحادي المركز بجدرانه الضخمة ودفاعاته المائية الواسعة بشكل رائع في النصف الأول من القرن العشرين من قبل مركيز بوت الرابع الثري. ومع ذلك، يبقى برج القلعة الجنوبي الشرقي الشهير يميل بشكل غير مستقر بدرجة انحناء تفوق درجة انحناء برج بيزا المائل!

14
قلعة كيرفيلي

16. قلعة كوش

Castell Coch, Cardiff, Wales.

© قلعة كوش

تطلّ قلعة كوش مع أبراجها المخروطية التي تشمخ عالياً في أفق فورفورست فور على التلال المطلة على كارديف مما يجعلها مثالية للانغماس في عالم من نسج الخيال. صحيح أنّ التصميم الخارجي مُبهر، إلّا أنّ التصميم الداخلي المذهل من ابتكار المهندس المعماري وليام بورجس يسافر بك إلى عالم ساحر مما يجعله وجهة منقطعة النظير يحلو فيها استكشاف الحنايا الداخلية في أشهر الخريف والشتاء. بدعم من مركيز بوت الثالث خلال الحقبة الفيكتورية، قام المهندس بورجس بإعادة إحياء بقايا هذه القلعة التي تعود إلى القرن الثالث عشر بأسلوب قوطي وبمفروشات منقطعة النظير، مُبتكراً بالتالي الأجواء الفاخرة التي تتميّز بها القلعة اليوم!

15
قلعة كوش

17. قلعة هارليتش

تقع قلعة هارليتش على قمة صخرية شاسعة في شمال غرب ويلز، وهي واحدة من أربع قلاع ساحلية تم بناؤها في عهد إدوارد الأول ليتم تصنيفها ضمن لائحة اليونسكو لمواقع التراث العالمي إلى جانب قلعة بوماريس وكارنارفون وكونوي. والآن تفصل الكثبان القلعة عن البحر، بينما توفر القمم الوعرة في سنودونيا خلفية مُذهلة، حيث أنك ستتخيل بسهولة كيف شمخت هذه الوجهة القيادية وسط المناظر الطبيعية الخلّابة في القرون الوسطى. تمّت محاصرة هذه القلعة مرّات عديدة منها خلال حرب الورود لمدة سبع سنوات. كما شكّلت مصدر إلهام أغنية "رجال هارليتش" (مان أوف هارليتش) المميزة التي لا تزال تستخدم في الجيش البريطاني حتى يومنا هذا.

16
قلعة هارليتش

18. قلعة كارنارفون

Caernarfon castle overlooking the Menai straits, Wales. Credit to VisitBritain/ Lee Beel

© فيزيت بريتن / لي بيل

تُعدّ قلعة كارنارفون واحدة من حصون إدوارد الأوّل القوية التي تأسر الخيال. تربّعت هذه القلعة على ضفاف نهر سيونت منذ 700 عام. تم تصميم أبراجها المتعددة الأضلاع لتحاكي تلك الموجودة في مدينة القسطنطينية الرومانية، في حين تم بناء الجدران الضخمة والبوابة المهيبة لتؤمّن دفاعاً قوياً. يكتنف الركن الغربي للقلعة أروع المعالم وهو برج النسر ذي الجوانب العشرة مع ثلاثة أبراج وجدران تبلغ سماكتها 5.5 أمتار. فيُشكّل بالتالي إنجازاً حقيقياً للهندسة العسكرية في القرون الوسطى.

17
قلعة كارنارفون

19. قلعة كونوي

Conwy Castle is a historic Norman castle on the estuary of the river Conwy. Lit up at on a winter's snowy. Credit to VisitBritain/ David Angel

© فيزيت بريتن / ديفيد أنجيل

انغمس في 700 عام من التاريخ بين ربوع قلعة كونوي التي تحتضن أكبر مجموعة من الشقق الملكية التي لا تزال تحافظ على شكلها الأصلي من القرون الوسطى. تضمّ أبراج القلعة الثمانية سلالم لولبية أعيد ترميمها تتيح الوصول إلى الأسوار الرائعة، مع إطلالات خلابة على منتزه سنودونيا الوطني. فستتمكن من الغوص في مغامرة استكشافية لتاريخ القلعة العريق والانغماس في الأجواء الخريفية المميزة في الهواء الطلق. تجدر الإشارة إلى أنّ هذا الموقع مدرج على لائحة اليونسكو لمواقع التراث العالمي كما أنّه يضمّ حلقة من أسوار المدينة التي تمتد على مسافة لا تتخطى الميل. وإذا ألقيت نظرة عن كثب على الجدران فستتمكن من رؤية بقايا حجر الجير مما يشير إلى أنّ هذه القلعة الضخمة كانت في الأصل مكسوة باللون الأبيض.

18
قلعة كونوي

20. قلعة بوماريس

تستكنّ قلعة بوماريس بين أحضان جزيرة أنجلسي الخلّابة. وكانت المعقل الملكي الرئيسي الرابع والأخير الذي تمّ بناؤه في ويلز. ولكن على الرغم من عظمة هذا الحصن ذات الهندسة المتماثلة، إلا أنّ بناؤه لم يكتمل قط. تعتبر أبراجه العديدة وجدرانه العالية وبواباته المصممة على شكل حرف D من بين أفضل النماذج للهندسة المعمارية في أواخر القرن الثالث عشر وأوائل القرن الرابع عشر في أوروبا وهي بمثابة تذكير بجهود إدوارد الأول لبسط السلطة على المنطقة.

19
قلعة بوماريس
18 Sep 2020(last updated)

Related articles