أحدث المعلومات عن COVID-19 والسفر إلى المملكة المتحدة.

  • هذا وضع سريع الحركة. أفضل مصدر للمعلومات للحصول على أحدث نصائح السفر إلى المملكة المتحدة هو موقع حكومة المملكة المتحدة ، والذي يتم تحديثه بانتظام.
  • · يمكن للزائرين الذين لديهم أسئلة أو مخاوف متعلقة بالصحة الفردية عندما يكونون في المملكة المتحدة، الوصول إلى أحدث المعلومات والإرشادات من Public Health England ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة.
  • · نقوم أيضًا بتحديث موقعنا بانتظام بالتطورات الأساسية المتعلقة بالسفر.
  • إذا كانت لديك مخاوف بشأن تأثير تفشي COVID-19 على خطط السفر الحالية ، فيرجى مراجعة شركة الطيران أو مشغل الرحلات السياحية أو خط الرحلات البحرية أو غيره من مزودي وسائل النقل والإقامة حسب الاقتضاء. قد يكون لمقدمي الخدمات الفردية متطلباتهم الخاصة للعملاء أو الركاب للوفاء بها.

لندن تشهد افتتاح "ذا شارْد" في فبراير و"شانغريلا" في مارس

الخميس 03 كانون الثاني 2013

يعتبر هذا المبنى، الذي وضع تصميمه أستاذ الهندسة المعمارية العالمي رينزو بيانو، أحد المعالم البارزة في أفق مدينة لندن، كما يشكّل ثمرة لواحدة من الجهود المعمارية الطموحة في المملكة المتحدة، ومن المنتظر أن يكون بارتفاعه البالغ 310 أمتار، رمزاً عالمياً من رموز العاصمة البريطانية.

ويستطيع الزوار في منصّة المشاهدة في الطابق 69 من المبنى التمتع بالمكان الوحيد في لندن الذي يتيح لهم الفرصة لمشاهدة المدينة بأسرها. وتمتد الرؤية من تلك المنصة المسمّاة "ذا ڤيو"، والتي تسمح للزوار مشاهدة المدينة في كلّ الاتجاهات، لمسافة 64 كيلومتراً وصولاً إلى الساحل وقلعة "ويندسور" في الأجواء الصافية. ويقع على مقربة من المبنى عدد من أشهر معالم المدينة، بينها قصر بكينغهام، وجسر "تاور بريدج"، وكتدرائية "سانت بولز" وعجلة "عين لندن" الدوارة، ومنطقة ويستمينستر.

ويمرّ الزوار، قبل أن يستقلوا مصاعد المبنى، بعروض بتقنية الوسائط المتعددة يطلعون منها على معلومات عن تاريخ لندن، وعند الوصول إلى منصة المشاهدة في الطابق 69، يتاح للزوار استخدام المناظير التفاعلية ذات التقنية المتطورة، التي تقدّم لهم معلومات عن مواقع المدينة ومعالمها، والتي يُمكنها تقريب المشاهد الحقيقية. وتتيح المناظير التفاعلية عرض المعلومات بمجرد التركيز على معلَم ما، كما يمكن للزائر باستخدام المنظار عرض المشهد نفسه للمعلم خلال الليل أو في يوم صافٍ جوّه.

وبإمكان من يتحلّى بالجرأة من الزوار أن يصعد إلى الطابق 72، وهو الأعلى في المبنى، للوقوف في الهواء الطلق. ولا تلتقي واجهات المبنى الزجاجية عند قمته التقاء تاماً، ما يوحي بعدم وجود نقطة نهاية للمبنى، لذلك تتيح الفراغات بين الواجهات الزجاجية للزوار سماع الأصوات القادمة من أنحاء المدينة على بعد مئات الأمتار.

وسيكون بإمكان الزوار الخليجيين الإقامة في المبنى الجديد ابتداء من مارس المقبل، عند افتتاح فندق شانغريلا الراقي، الذي يشغل بغرفه وأجنحته البالغ عددها 202، طوابق المبنى من 34 وحتى 53. وستكون الغرف الراقية البالغ عددها 185 غرفة بمساحة 42 متراً مربعاً للواحدة من بين الأوسع مساحة في لندن، فيما سيكون الأجنحة السبعة عشر الفخمة من بين أرقى أماكن الإقامة في المدينة، وسيتمتع المقيمون فيها بأجمل الإطلالات على أنحاء العاصمة البريطانية.

ومن بين المزايا والخدمات التي سيحظى بها ضيوف الفندق، أسرّة شانغريلا الحاصلة على براءة اختراع لتقنية تكيفها المبتكرة مع شكل الجسم، وأجهزة تلفزيون "إل سي دي" ذات تصميم خاص، وأنظمة صوتية، ومجموعة شاملة من المزايا الخاصة بالأعمال والاتصالات.

ومن المنتظر أن يتيح فندق "شانغريلا" في مبنى "ذا شارْد" لضيوفه الاستمتاع بأحد أفضل المطاعم وأرقاها في لندن، فيما تشمل مرافق اللياقة والرعاية الصحية مسبحاً داخلياً ومركزاً للياقة البدنية ذا إطلالة رائعة على أفق المدينة.

For more information contact:

VisitBritain Media Team

pressandpr@visitbritain.com

Assets to download

Download images in this article

Visit website

Download DOC version of this article

The Shard © The View from The Shard
The Shard © The View from The Shard