التجول في بريطانيا

السفر عبر سواحل بريطانيا وممراتها المائية

Britain's coasts and canals

تمتد داخل بريطانيا آلاف الأميال من المسارات المائية الداخلية والمئات من الجزر المتناثرة على طول ساحلها الفاتن. ويعد الإبحار بطول قناة مائية بمقاطعات وسط البلاد الريفية أو السفر على متن إحدى العبارات المحلية الصغيرة إلى واحدة من جزر اسكتلندا النائية من التجارب الاستثنائية. كما يمكن استئجار قوارب القنوات المائية والعشرات من العبارات التي تبحر بين الجزر البريطانية الخارجية. لمزيد من المعلومات حول القنوات المائية والأنهار والبحيرات البريطانية ولحجز مكان إقامة أو قارب أو قارب فندقي، يرجى زيارة موقع Waterscape على الإنترنت.

 

القنوات المائية

مع نمو الإنتاج الصناعي في القرن الثامن عشر، كان من الضروري إيجاد وسيلة تتميز بالفعالية وقلة التكلفة لنقل البضائع الثقيلة. وقد سدت القنوات المائية هذه الحاجة، وتم شق شبكة ضخمة تربط معظم المناطق الصناعية بالموانئ البحرية للبلاد.

 

وقد جعل مد السكك الحديدية وتأثيرها على حركة الشحن جعل معظم القنوات المائية شيئاً ثانوياً، إلا أنه مازالت هناك قنوات قائمة بطول حوالي 2,000) ميل 3,200 كم(، معظمها في المنطقة المركزية الصناعية القديمة في ميدلاندز.

 

واليوم تجتذب هذه القنوات المائية المسافرين الذين يرغبون في القيام برحلة بحرية على متن القوارب الطولية الضيقة بصبغتها العتيقة وحركتها البطيئة، حيث يقضون أوقاتاً جميلة في الاستمتاع بالمناظر الخلابة والنُزل الموجودة على جانب القناة، والتي تم إنشاؤها في الأصل لتروي ظمأ قائدي الصنادل ولتوفير إسطبلات لأحصنة جر الصنادل. الاستمتاع بالإجازات في هذه القنوات المائية يمكن أن يمنحك استرخاءً فائقاً إذا كان لديك وقت.

 

إذا كنت ترغب في استئجار قارب طولي ضيق، فيمكنك حجزه من خلال إحدى شركات الرحلات المتخصصة أو الاتصال بمؤسسة الأنهار والقنوات المائية.

 

 

العبَّارات المحلية

يمكن للعبَّارات المحلية البريطانية تقديم أي شيء بدءا من رحلة عبور النهر المستغرقة 10 دقائق وحتى القيام برحلة بحرية تستغرق 7 ساعات.

 

 

يتم تشغيل الكثير من العبَّارات الأسكتلندية من قِبَل شركة Caledonian MacBrayne . وهي تبحر إلى الكثير من الوجهات المختلفة، مثل الإبحار من جزيرة سكي حتى كايل أوف لوكولش، أو الرحلة المستغرقة 5 ساعات من أبان حتى لوكبوديل في الجزر الغربية. كما أنها تقدم مجموعة متنوعة من أنماط التذاكر المختلفة، بدءا من تذاكر الرحالة اللامحدودة لفترة زمنية معينة، وحتى تصاريح الترحال للجزر أو الرحلة الشاملة بالحافلة وتذاكر العبَّارات. ليست كل عبَّارات الجزر تحمل السيارات.

 

تقدم عبَّارات الأنهار بديلاً ممتعاً لوسائل النقل الأكثر اعتياديةً. ولا تزال العبَّارة التي تشق عُبَابَ نهر ميرساي، بين ليفربول وبيركنهيد، مستخدمة من قبل الكثير من المسافرين. كما أن رحلات نهر لندن، مثل تلك الرحلة التي تنطلق من ويستمنستر إلى جسر البرج، تتيح لك رؤية المدينة من منظور مختلف وتقدم لك وسيلة نقل مغايرة تتميز عن قطارات "التيوب" والحافلات والسيارات. يمكن لمراكز السياحة المحلية أن تقدم لك معلومات حول خطوط سير العبَّارات وجداول المواعيد في المناطق الخاصة بهم